رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفقى : زوايا المساجد خطر داهم

دنيا ودين

الخميس, 12 سبتمبر 2013 16:51
الفقى : زوايا المساجد خطر داهم
كتب – محمد عبد الشكور :

قال الشيخ سعد الفقى مدير عام بأوقاف الدقهلية : لا أدرى سبباً واحداً لحالة الغضب والتخوف التي روج لها البعض عقب توجيهات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بغلق الزوايا الواقعة أسفل العقارات فى خطبة الجمعة .

وأشار الفقي إلى أنه قد يغيب عن كثيرين أن هذه الزوايا تخضع لإشراف وزارة الأوقاف طبقاً للقانون رقم 272 لسنة 59 والمعدل بالقانون 157 لسنة 60 وفى عام 98 صدر القرار الوزاري رقم 5 وجاء فى تعتبر الزوايا الواقعة داخل المباني وخارجها ملحقات للمساجد القريبة منها وتقام بها الصلوات الخمس دون خطبة الجمعة إلا أن وزارة الأوقاف فى حينها وحتى الآن تراخت فى مسئولياتها لأسباب نعلم بعضها ويخفى علينا الأخر، مما أدى لحالة من اللخبطة والارتجال أصابت منابرها .
وأوضح الفقي ، أن الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوى دفع ذلك كى  ينتفض ، بل إمتد به الأمر إلى فتواة الشهيرة أن الصلاة بالزوايا لا تجوز فى وجود المسجد الجامع ، مؤكدا أن هذه الزوايا فى الغالب الأعم يعتلى منابرها غير المتخصصين وأصحاب الأهواء ، مما جعلها منطلقاً للأفكار الغريبة والشاذة .
وأكد الفقى أن قرار غلق هذه الزوايا قد تأخر كثيراً ، ومما يزيد الطين بله أن وزارة الأوقاف تعانى عجزاً شديداً فى أعداد الأئمة وبالتالي فالضرورة هنا أن نعود إلى فكرة المسجد الجامع التي اشار إليها وزير الأوقاف وهو معمول بة فى كثير من الدول العربية والإسلامية .

وأشار الفقي إلى أن الهدف من

ذلك هو التوحد والتأخى والتآلف ، ولتحقيق ذلك أرى الدفع بالأئمة ذوى الكفاءة المشهود لهم بغزارة العلم والحيادية ، أما الزوايا الصغيرة فلا بأس من أداء الصلوات الخمس فيها دون خطبة الجمعة وعملاً على راحة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة ، مؤكدا أن ضبط إيقاع المنابر فى مرحلتنا التي نحياها بات من الفرائض التي لا يمكن التقليل من شأنها ، وكفى ما أصاب الصف من تشرذم وتفكك وربما تعالت الأصوات كيف تغلقون الزوايا ؟  وأنا أقول أن الإسلام فى غاياته دين يدعو إلى الوحدة ولم الشمل وما يحدث على منابر الزوايا كل جمعة يثير الفرقة ويؤجج الفتنة التي لعن الله من أيقظها .
وكان وزير الأوقاف قد اصدر قرارا بغلق ومنع صلاة الجمعة فى المساجد التى مساحتها أقل من 80 مترا ، وهى ما يسمى بالزوايا الموجودة فى أسفل العمارات والمنازل فى كثير من المناطق وسحب تراخيص الخطابة من 55 ألف خطيب ليسوا من خريجى الأزهر .

أهم الاخبار