رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشيخ يوسف الدجوي صاحب المعارك الفكرية

دنيا ودين

الخميس, 05 سبتمبر 2013 17:34
الشيخ يوسف الدجوي صاحب المعارك الفكريةالشيخ الدجوي
كتب – محمد عبد الشكور :

نشأته ودراسته 
ولد الشيخ الدجوي بقرية (دجوة) التابعة لمركز قليوب في سنة 1287هـ من أب عربي، وأدخله والده إلى الأزهر في سنة 1301هـ، ونال الشهادة العالمية في سنة 1317هـ بنجاحٍ عظيمٍ.

وكان الأستاذ الدجوي من العلماء الراسخين في العلوم التي تدرس في الأزهر، أخذها عن أئمتها مثل الشيخ هارون عبد الرازق، والشيخ أحمد الرفاعي الفيومي، والشيخ محمد طموم، والشيخ أحمد فايد الزرقاني، والشيخ رزق البرقامي، والشيخ سليم البشري، والشيخ البحيري، والشيخ العدوي، وكلهم من أقطاب الجامعة الأزهرية.
لما أسست المشيخة الأزهرية (مجلة الأزهر) كان من أول من وقع اختيارها عليهم لتحريرها، الشيخ الدجوي ـ رحمه الله ـ فكتب فيها البحوث في الدين والتفسير والحكمة.  
آثاره العملية 
قام الشيخ الدجوي بتأليف الجمعيات الإصلاحية الدينية، التي

منها جمعية (النهضة الإسلامية) لمناهضة المبشرين، و(الجمعية العظمى لمساعدة منكوبي حرب الأناضول)، بمناسبة الحرب التركية ـ اليونانية. 
مواقفه 
كانت له مواقف مشهودة في خدمة أهداف البلاد الوطنية، ومن تلك المواقف احتجاجه لدى العميد الإنجليزي على اعتقال الزعيم سعد زغلول وصحبه المجاهدين.
ومن مواقفه أيضا، ذلك الكتاب الذي رفعه إلى ملك الإنجليز، طالبًا منه تخفيف حكم الإعدام الذي صدر على شابٍّ من شباب الأزهر، وهو الشيخ محمد الشافعي البنا، وقد استجيب طلبه.  
مؤلفاته 
1ـ كتاب (سبيل السعادة) ألفه عام 1912م في فلسفة الأخلاق الدينية، وأسرار الشريعة الإسلامية، والرد على الطبيعيين.
2ـ الجواب المنيف في الرد على مدعي التحريف في
الكتاب الشريف، أخرجه عام 1913م، ردَّ فيه على القس الإنجليزي (كولدساك) الذي طعن في القرآن الكريم ونقص من شأن الإسلام.
3ـ ومن مؤلفاته النادرة رسالة في تفسير قوله تعالى: "لا يسأل عما يفعل وهم يسألون"، دعا فيها علماء المسلمين شرقًا وغربًا للاجتماع والتشاور لاستنباط أسرار القرآن الكريم.
4ـ رسالة في علم الوضع أخرجها عام 1917م، وقد نالت الجائزة الأولى من لجنة فحص الكتب العلمية.
5ـ مذكراته في الردِّ على كتاب الإسلام وأصول الحكم.
6ـ كلماته في السلفيات الحاضرة.
7ـ صواعق من نار في الرد على صاحب المنار.
8ـ هداية العباد إلى طريق الرشاد.
9ـ كتاب رسائل السلام ورسل الإسلام، انتهى من تأليفه عام 1922م، إثر تكليف مشيخة الأزهر له بإخراجه بمناسبة اعتناق الألوف المؤلفة من أهل أوروبا وأمريكا، الدين الإسلامي، وقد ترجمته مشيخة الأزهر إلى اللغة الإنجليزية، وأُرسِل إلى الجهات النائية.  
وفاته 
تُوفي - رحمه الله - في مساء الثلاثاء 4 صفر سنة 1365هـ ـ 8 يناير سنة 1946م.

 

أهم الاخبار