رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علماء الأزهر يؤكدون ضرورة رفع شعار الانتماء للوطن

دنيا ودين

الجمعة, 30 أغسطس 2013 13:25
علماء الأزهر يؤكدون ضرورة رفع شعار الانتماء للوطنالأزهر الشريف
كتب - محمود فايد ومحمد عبد الشكور

دعا علماء الأزهر المشاركون فى القافلة الدعوية المشتركة بين مشيخة الأزهر ووزارة الأوقاف برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وفضيلة الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف إلى ضرورة رفع شعار الانتماء للوطن والتضحية والفداء من أجل رفعته حتى يتحقق الاستقرار لمصرنا الحبيبة.

وأكد العلماء علي فضل الشهادة في سبيل الوطن مهنئين الشهداء وأسرهم بما من الله عليهم من نعمة الشهادة في سبيل الله وعلو منزلة الشهداء مشددين على أن مصر لن تكسب معركة التقدم إلا بالعمل والإنتاج .
وبدأ الدكتور سيف قزامل عميد كلية الشريعة والقانون بطنطا  خطبته قائلا "هنيئا للشهداء وهنيئا لأسر الشهداء فالشهداء أحياء عند ربهم يرزقون يشفعون لأسرهم مؤكدا أن التضحية في سبيل الوطن تتنوع من التضحية بالمال والنفس والوقت والعمل الجاد حتى تتحقق رفعة الوطن في كل الميادين وتتحقق التضحية بأعلى معانيها بالدفاع عن الوطن بالنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق".
وأكد أن النبي صلي الله عليه وسلم هو من أرسي قواعد حب الوطن لدى جميع المسلمين عندما خرج من مكة مهاجرا قائلا "والله إنك لأحب البلاد إلى الله وإلى نفسي , ولولا أن أهلك أخرجوكي منك ما خرجت "، ودعا ربه أن يحببه وأصحابه في المدينة المنورة.
وقال الدكتور عبد المنعم أبو شعيع وكيل كلية أصول الدين بطنطا في خطبته أن

من فضل الله علينا أن جعلنا من أبناء مصر , فمصر وطن له قدرة وله منزلته, وله فضله , والناظر إلى القرآن الكريم , والسنة النبوية المطهرة يدرك ذلك جيدا فقد ورد ذكرها في القرآن بشكل صريح وبغير صريح وكذلك في أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام إضافة إلى ما ذكر في العهد القديم مضيفا أن مصر كانت مهدا لكثير من الأنبياء بدءا من سيدنا إدريس إلى عيسى عليه السلام.
وأضاف أن الله  جل في علاه قد خص مصر بعدة خصائص فقد منحها الأزهر الشريف الذي علم الدنيا علم الإسلام ليشرح للمسلمين علوم الدين بوسطية ودون مغالاة.
وشدد على أن حب مصر من الإيمان ولكن ينبغي أن يكون ذلك عمليا بالدفاع عنها وعن أرضها ومصالحها الداخلية والخارجية وعن حدودها ومؤسساتها والإحسان إليها ومساندتها ومساعدتها فلا خير فيمن لا خير لوطنه مطالبا جميع المصلين بإصلاحها سياسيا واقتصاديا وتربويا واجتماعيا.
وقال الشيخ محمد عبد الرازق وكيل وزراة الأوقاف في خطبته إن الوطن هو أغلى شيء على الإنسان ويجب علي المواطن ان يعمل جاهدا علي رفعته وتقدمه مشددا على أن مصر تمر بمرحلة حاسمة
في تاريخها المعاصر ولن يكسب شعب مصر المعركة إلا بالعمل الجاد  ,الطالب يذاكر درسه والفلاح في حقله والصانع فى مصنعه ولا يقلل أحدا من جهده فالقليل الي القليل كثير.
وقال الدكتور رمضان عبد العزبز عطا الله رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية في خطبته تحت عنوان حب الوطن والتضحية من أجله والتي تقتضي طاعة ولي الأمر طالما لم يأمر بمعصية الخالق وأيضا الدعاء للوطن بالأمن والاستقرار فإن الأمن و الاستقرار للوطن يحقق له الرفاهية والتقدم والازدهار وأيضا الدعاء لولي الأمر بالتوفيق في المهمة التي أسندت اليه فقد قال الإمام احمد بن حنبل لو كانت لي دعوة مستجابة لدعوتها لولي الأمر لان بصلاحه تصلح الأمة وأيضا محبة المواطنين الذين يقيمون علي أرض الوطن والتعامل معهم من منطلق سماحة الإسلام ويسر الإسلام فإن النبي صلي الله عليه وسلم عاش في المدينة وكان بها اليهود والمشركون والنصارى ووضع أسسا لهذه المعايشة من منطلق قوله " اقفشوا السلام واطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام وأيضا التضحية من أجل الوطن بالمال والنفس والولد فقد وجدنا الرسول هو وصحابته عندما أراد المشركون في غزوة الأحزاب القضاء أعلى المدينة وقف الرسول هو وصحابته يدافعون عنها بأموالهم وأنفسهم لأن التضحية من أجل الوطن واستقراره فريضة واجب.
ودعا الدكتور عيد محمد يوسف الأستاذ بكلية أصول الدين بالمنوفية جميع المصريين إلي الاتحاد والوقوف صفا واحدا حتي تخرج مصر من كبوتها وإن نجعل هدفنا جميعا هو إرضاء الله مؤكدا أن الانتماء للوطن لن يتحقق إلا بالحرص على وحدته وذلك عن طريق من أصاب عاوناه ومن أخطأ فاوضناه ومن أصر حاورناه فإذا بلغ به العناد قاومناه.
 

أهم الاخبار