رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزهريون يعدون قائمة سوداء تضم أئمة وعلماء تابعين للإخوان

دنيا ودين

الاثنين, 12 أغسطس 2013 17:02
أزهريون يعدون قائمة سوداء تضم أئمة وعلماء تابعين للإخوانعبدالغني هندي
كتب – محمد عبد الشكور :

 قامت الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر بإعداد قائمة سوداء تضم عددًا من أئمة وعلماء الأزهر الشريف التابعين لجماعة الإخوان،

وذلك لعرضها على النائب العام بتهمة استغلال النفوذ وقضايا فساد فى حين اتهمت علماء ضد الانقلاب الأزهر بالتلاعب بالدين لمصالح شخصية. وقال عبد الغنى هندى، المنسق العام للحركة الشعبية لاستقلال الأزهر، "إن الحركة أعدت قائمة سوداء بأسماء الأئمة الذين طالبوا بتشكيل جيش حر موازٍ، مؤكدًا أن ذلك يخالف الشريعة الإسلامية؛ لأنه سيحدث أزمة وانقسامًا بين الشعب المصري، مشيرًا إلى أن هناك عددًا من العلماء أقحموا الدين في العملية السياسية وشكلوا فريقًا أطلقوا عليه علماء ضد الانقلاب، وذلك لكي يكونوا لسان حال الإخوان ويقوموا بدور الدفاع عن الجماعة". وأضاف هندي: "إن المروجين لفكرة جيش مصري موازٍ هم مجموعة من الأئمة

الذين كانوا يشغلون مناصب داخل وزارة الأوقاف من داخل وخارج الوزارة، وقال إنهم ليسوا سوى مجموعة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين ولا يمثلون الأزهر ولا الأوقاف، وأن معظمهم متهم بقضايا فساد خلال الفترة التى قضوها داخل وزارة الأوقاف"، مشيرًا إلى أن القائمة ضمت كلاً من صلاح سلطان، وجمال عبد الستار وعبده مقلد، وطلعت عفيفي، وسلامة عبد القوى. وأشار هندي إلى أن الحركة سوف تعلن القائمة السوداء على الإعلام وعلى الرأى العام بجانب أنه سيتم تقديم عدد من الشكاوى للنائب العام بحق هؤلاء، وذلك ليتم التحقيق معهم في قضايا الفساد والتي قامت الحركة بجمع كل الأدلة فيها، بالإضافة للتصريحات التي اعتبرها
انتقامية من الجيش ومن الشعب المصري.

من جانبه، نفى سلامة عبد القوى، مؤسس حركة " علماء ضد الانقلاب " ، ما تردد عن قيام حركة علماء ضد الانقلاب بإصدار أى تصريحات من شأنها المطالبة بجيش موازٍ، مؤكدًا أن ما يتردد على لسان الأزهر ما هو إلا حيلة من حيل شيخ الأزهر أحمد الطيب للقضاء على أى لسان معارض للظلم، مشيرًا إلى أن شيخ الأزهر أمر بتشكيل هذه الحركة لتكون سلاحه ضد الحركات الأخرى الرافضة للانقلاب العسكري.
وأشار عبد القوى إلى أن قيام الأزهر بإصدار مثل هذه البيانات هى سلسلة مرتبطة مع بعضها من أجل الضغط على الحركة لفض الاعتصام، خاصة أن الحركة أعلنت اعتصامها بميداني رابعة والنهضة، وذلك رفضًا للانقلاب مضيفًا: "أن ما تردد عن وجود قضايا فساد أمر طبيعي لأن القضاء الحالي أصبح فى جيب الظالمين، ومن السهل أن يتم تلفيق أى تهمة"، قائلا: "ما نقدرش نعمل أى حاجة لأننا الآن فى خندق المستضعفين وإن غدَا لناظره قريب .
 

أهم الاخبار