بمناسبة العاشر من رمضان

الأﺯﻫﺮ يناشد القوى السياسية الإسراع فى المصالحة

دنيا ودين

الخميس, 18 يوليو 2013 19:32
الأﺯﻫﺮ يناشد القوى السياسية الإسراع فى المصالحة مشيخة ﺍلأﺯﻫﺮ
كتب - محمد عبد الشكور :

ناشد ﺍأﺯﻫﺮ الشريف أبناء مصر جميعا وخاصة القوى السياسية أن يقدروا للمرحلة الراهنة حق قدرها ، وأن يعلوا مصلحة الوطن فوق كل المصالح .

وقال الأزهر فى بيانه بمناسبة العاشر من رمضان : تهلُّ علينا في هذا الشَّهر الكريم ذكرياتُ العاشر من رمضان، ومصر العزيزة تستصرخُ أبناءها أن يكونوا على مستوى المسئولية الجادَّة في هذه المرحلة، وتُناشدهم أن يكونوا برَرَةً أوفياء، وألا يُشمِتوا بها الأعداء، وأن يستحضروا في مَسِيرتهم ذِكريات العاشر من رمضان، وأن يعلموا أنَّ هذا العبور الذي أذهل الدنيا في هذا اليوم لم يكن ليتحقَّق لولا اعتمادُ

المصريين على الله تعالى، واجتماعهم على قلب رجل واحد، وكفاحهم جميعًا تحت علم مصر رافعين شعار "الله أكبر"؛ حتى أنزل الله عليهم السكينة وأيَّدهم بجنوده، فدكوا حُصون العدو، ونصَرَهم على عدوهم، وتحقَّق فيهم قول الله تعالى: {إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} [محمد: 7].
وناشد الأزهر الشريف أبناء مصر جميعًا، وبخاصَّة القوى والتيارات السياسية، أن يقدروا للمرحلة الراهنة حقَّ قدرها، وأن يعلوا مصلحة الوطن فوق كلِّ المصالح، وأن يصنعوا المستحيل من أجل وحدة هذا الشعب
العريق، وأن يُسرِعوا بتطبيق مبادئ "المصالحة والتسامح والمشاركة والعمل والإنتاج"؛ حتى تستعيد مصر وجهَها الحضاري الخالد على وجه الزمان.
وأضاف البيان: اليوم - أيُّها المصريون - نذكُر بالوفاء والدُّعاء والترحُّم شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل نُصرة الوطن والحق والواجب واستعادة الأرض السليبة، كما نذكُر بالتقدير الكبير والاحترام العميق قوَّاتنا المسلحة ورجالها البواسل الأبطال، وبخاصَّة هؤلاء المرابطين على الحدود المصرية في سيناء والواقفين في كلِّ مكان يُدافعون عن مصر وأمنها وأمان شعبها.
وندعو الله من أعماق قلوبنا أن يحفظَ لمصر جيشَها العظيم وجنودَه البواسل، وأن يُحقِّق لمصرنا الغالية وحدتها وتقدُّمها وازدهارها، وأنْ يُوفق الجميع لفتح باب الأمل أمام المواطنين؛ لتحقيق طموحاتهم وتطلُّعاتهم لمستقبلٍ واعدٍ - إن شاء الله - ينعم فيه الجميع بالخير والأمن والاستقرار.

أهم الاخبار