رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

700 عدسة ترصد الحركة الداخلية بالحرم المكي

دنيا ودين

السبت, 13 يوليو 2013 14:28
700 عدسة ترصد الحركة الداخلية بالحرم المكيالمسجد الحرام
بوابة الوفد - متابعات:

كشف قائد قوة أمن المسجد الحرام في مكة المكرمة اللواء يحيى مساعد الزهراني أن إدارته حددت أربعة أبواب للخروج من الحرم المكي الشريف في أوقات الذروة، مبينًا أنهم يرصدون الحركة داخل الحرم من خلال استخدام أكثر من 700 كاميرا مراقبة موزعة في جميع أنحاء الحرم المكي الداخلية والخارجية.

وقال الزهراني -  في تصريحات لصحيفة "الاقتصادية أون لاين" السعودية اليوم السبت:" في هذه الأيام خصصنا أربعة أبواب للخروج في أوقات الذروة فقط، وهي (باب الصفا، باب إسماعيل، باب حنين، الباب رقم 12)، مشيرًا إلى أن التخصيص للأبواب جاء لكون الممر الآمن الذي وضع من خلف المطاف يؤدي إلى

بدروم المسعى، الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى تلك الأبواب الأربعة التي تم تخصيصها للخروج".
وأوضح أن بابي الملك عبدالعزيز والملك فهد مخصصان للدخول والخروج طوال الوقت، مضيفًا أن رغبة كثير من المصلين والمستخدمين للعربات في الصلاة في صحن الطواف، هي من أبرز الأمور التي قد تتسبب في تعثر الحركة، خاصة في ظل أعمال التوسعة الجارية حاليًا، داعيًا الجميع إلى التوجه نحو أدوار المسجد الحرام وجنباته كافة، حتى يسهل على الجميع تأدية نسكهم.
ولفت الزهراني إلى أن هناك توجهًا لإعداد جدول زمني خاص
بنزول العربات إلى صحن الطواف على أن يكون ذلك في غير أوقات الذروة، حيث إن تكدسها بجوار الأبواب يتسبب في آثار سلبية من شأنها أن تعيق الحركة بشكل عام، مفيدًا بأن الخطة الأمنية التي طبقت يوم أمس كانت الأفضل من بين اليومين الماضيين، التي تم فيها مراعاة السلبيات والاستفادة من الإيجابيات.
وبين أنه بالتعاون مع الجهات الأمنية المشاركة في تنظيم حركة الحشود في ساحات الحرم المكي الشريف، تمكنوا من تلافي ومنع افتراش سفر الإفطار الرمضانية في المواقع التي تشهد كثافة بشرية، خاصة في تلك المناطق التي تشهد عمليات التطوير، موضحًا أنه تم تحويل المصلين والصائمين الذين لديهم سفر إفطار إلى الأدوار العلوية وإلى الساحات الخارجية للحرم المكي الشريف، حيث تم السيطرة على تدفق المعتمرين عبر الأبواب ومن ثم منع وقوع تزاحم أو تدافع داخل الحرم.

 

أهم الاخبار