رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحث سعودي : آدم ليس أبو البشرية

دنيا ودين

الخميس, 06 يونيو 2013 17:34
باحث سعودي : آدم ليس أبو البشرية
كتب – محمد عبد الشكور :

فجر الإعلامي والباحث الدكتور صالح بن ناصر الحمادي مفاجأة عندما قال أن  هناك شبه اتفاق بين أغلب المؤرخين على إن بداية الحياة البشرية لا ترتبط بآدم عليه السلام وبالتالي فهو ليس أبو البشرية بل أبو الانسان بتركيبته وتكوينه الحالي منذ هبوطه على هذا الكوكب إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

وقال الحمادي في محاضرته في نادي ابها الادبي عن " المجتمع العسيري في العهد السعودي" - حسب الوئام السعودية -  أن آدم أبو الانسان وليس أبو البشرية والخلاف قائم حول أسبقية أدم من البشر بعد هبوطه للأرض ويذهب كبار المؤرخين إلى إن أدم أتى بعد سلالات بشرية، ومنهم ابن الأثير و الطبري…. والمقريزي الذى أنشأ مدرسة التاريخ … وهيرودوت واللاهوتي الشهير كلارك … وركز على هذه الجدلية المؤرخ المصري الجبرتى وهو من أصل حبشي ، بل حتى زغلول النجار دخل في جدلية واسعة النطاق مع عبد الصبور شاهين وبالتالي الأغلبية يشيرون إلى نشأة الحياة البشرية على كوكب الأرض قبل آدم عليه السلام بملايين

السنين وأن الصراعات بين الجن والانس للسيطرة على كوكب الأرض كانت عنيفة واستمرت حقبة من الزمن وبعض المعارك كانت بقيادة ” عزازيل ” الذي أصبح فيما بعد الشيطان الرجيم لرفضه السجود لأدم عليه السلام.

وشدد المحاضر على أن هذه أمور جدلية ولن نتعمق في علم الأنثروبولوجيا.
مؤكدًا أن القرآن الكريم حدد وظائف الانسان في الارض ، وهذا يكفي., مضيفا أن آدم هبط  لكوكب الأرض فكانت بداية جديدة للإنسان بخصاصه الحالية وأول ذريته هابيل وقابيل وبعد ذلك ظهر النبي نوح والذي كان له أربعة أبناء، الذي يجب أن ننطلق منه في هذا السرد والتتبع التاريخي كلام صفوة البشر محمد صلى الله عليه وسلم الذي يشير إلى إن للنبي نوح عليه السلام أربعة أبناء من الذكور هم: ( يافث – سام – حام – كنعان ) وهذا الأخير هو الذي لجأ إلى الجبل ليعصمه من

الماء فكان من المغرقين أما الثلاثة الباقون فإن كل من على وجه هذه الأرض اليوم من سائر أجناس بني آدم ينسبون إلى أولاد نوح الثلاثة الباقين ( سام وحام ويافث (

وهذا كلام موثق تاريخيا عن طريق صفوة البشر محمد صلى الله عليه وسلم وكان الإمام مالك يأخذ تلاميذه ويذهب بهم ومن ضمنهم الشافعي لقبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ويقول لهم كلٌ يؤخذ من كلامه ويرد عليه إلا صاحب هذا القبر الذي لا ينطق عن الهوى.
وروى الإمام أحمد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( سام أبو العرب وحام أبو الحبش ويافث أبو الروم ). وقد روي عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً مثله جاء فيه: ( والمراد بالروم هنا الروم الأول وهم اليونان المنتسبون إلى رومي بن لبطي بن يونان ابن يافث بن نوح >
وذكر القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب أنه وقع الاتفاق بين النسابين والمؤرخين أن جميع الأمم الموجودة بعد نوح عليه السلام دون من كان معه في السفينة، وعليه يحمل قوله تعالى: { ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ..}الإسراء3 وقوله تعالى: { وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ }الصافات77 …. ومن ذرية نوح ظهرت أمام منهم أربعة ملكوا الدنيا من مشرقها إلى مغربها .

أهم الاخبار