مؤكدًا أن ما قدم هو مسودة للنقاش

منسق نقابة الدعاة :لا نسعى لتكميم الأفواه وتأميم الدعوة

دنيا ودين

الخميس, 23 مايو 2013 17:52
منسق نقابة الدعاة :لا نسعى لتكميم الأفواه وتأميم الدعوة  الدكتور جمال عبد الستار
كتب - محمد عبد الشكور :

أكد الدكتور جمال عبد الستار المنسق العام لنقابة الدعاة أن ما تم تقديمه كمقترح مشروع للنقابة ما هو إلا مسودة للنقاش ، أقتبس بعضها بل أكثرها من قوانين النقابات المهنية الأخرى صاغها بعض الأئمة فيما بينهم ولا علاقة لأي حزب أو جماعة برؤيتهم .

وأوضح عبد الستار أن النقاط التي أختلف البعض عليها قد تكون في حاجة إلى تفسير أو تفصيل أو إضافة أو حذف ولا ضير في ذلك على الإطلاق.

وأشار إلى إن الاتهام بأن النقابة تسعى إلى تكميم الأفواه أو تأميم الدعوة أو حجب فرد أو مجموعة أو تيار عن ممارسة الدعوة عار عن الصحة تماما ولا أساس له ، وذلك لأنه وببساطة شديدة ، و

دون أي نوع من الموائمة السياسية أو الحزبية لا يحق لنا أو لأي أحد من الناس شرعا ولا قانوناً ، ولا أخلاقا ولا أعرافا ولا آدابا أن يمنع أحداً من قول الحق أو إرشاد الناس إليه أو الأمر بالمعروف أو النهى عن المنكر بآدابه الشرعية ، أو الدعوة إلى الإسلام أو نشر الخير أو تعليم الغير ، فكل هذه الأعمال حقوق لكل مسلم وقد تكون في حق البعض واجبات، وليس هذا من الأمور الخلافية أو من المنح البشرية .

وأكد عبد الستار أن جميع العقلاء والمخلصين من الدعاة والعلماء وغيرهم يدركون

جيداً مدى الحاجة الماسة إلى ضوابط الإسلام وما توافق عليه الدعاة والعلماء من أحكام ، حفظاً للساحة من الدخلاء، وتحصيناً لها من الأدعياء .

وأشار إلى إنه حينما نقترح أن يكون الانتساب للنقابة حقاً للمتخصصين في الدراسات الشرعية بمؤهلاتهم ولغيرهم بمقابلاتهم أو تزكية أهل العلم لهم ، لا يعتبر خطأً ولا جرمًا،" وما أظن أن هناك نقابة في العالم تعطى حق الانتساب إليها لكل طارق على بابها ،أو لمجرد قناعته الشخصية انه قد تحقق بشروطها ، أو لمجرد أنه قد لبس ثياب أهلها ، أو لقب نفسه بألقابها " .

وأوضح عبد الستار أنه سيتم خلال أيام - بإذن الله تعالى - استطلاع أراء المخلصين وتوضيح ما التبس من عبارات أو قوانين على كل الدعاة والمختصين من أفراد أو مؤسسات أو هيئات أو جمعيات لنستفيد من آراءهم و تستضيء بمقترحاتهم قبل تقديمه لمجلس الشورى لطرحه ومناقشته وإقراره .

 

 

أهم الاخبار