خلال افتتاحها دورة تدريبية للأئمة بطنطا..

التلاوى للدعاة: رجال الدين أهم من الملوك والرؤساء

دنيا ودين

الخميس, 23 مايو 2013 15:29
التلاوى للدعاة: رجال الدين أهم من الملوك والرؤساءالسفيرة ميرفت التلاوى
كتب - محمد عبد الشكور :

افتتحت السفيرة ميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة دورة تدريبية للأئمة والدعاة بوزارة الأوقاف بالتعاون مع جمعية "العشيرة المحمدية" بمحافظة الغربية.

وتهدف الدورة التدريبية إلى نشر الفكر الوسطى، والتعريف بحقوق المرأة التى كفلها الدين الإسلامى، وإشراك الأئمة فى عمل مكاتب تسوية المنازعات الأسرية، سعياً للإصلاح والتوافق بين الزوجين قبل الوصول إلى المحاكم، وتم الإشارة إلى حاجة الدعاة إلى تصريح من وزارة العدل لممارسة دورهم بتلك المكاتب، علاوة على تلقى تدريب من الوزارة فى النواحى القانونية ،كما ناقشت

الدورة التدريبية مشكلات المرأة المعيلة فى مصر .

وقالت التلاوى، أن رجال الدين يؤدون دوراً أهم من الملوك والرؤساء لأن مشاكل المجتمع المصرى اجتماعية واقتصادية فى المقام الأول، والشعب المصرى بطبيعته متسامح وطيب وغير دموى، ويرضى بأقل كلمة، ويتأثر برجال الدين ويستمع إليهم، ولذلك يقوم الأئمة والدعاة بدور غاية فى الأهمية فى الأوقات الصعبة، خاصة فى ظل حالة الانفلات الأخلاقى الذى يشهده المجتمع حالياً،

ويلعبون دوراً مؤثراً فى عوده الأخلاق الأصيلة للمجتمع المصرى، وخاصة فى المحليات والمناطق البعيدة عن العاصمة .

وشددت التلاوى على أن الإسلام كرم المرأة وأعطاها حقوقاً لم ترد فى القوانين الوضعية للدول المتقدمة، وحتى لم ترد فى مواثيق الأمم المتحدة، كما أن الرسول الكريم (ص) أول من طبق مبادئ حقوق الإنسان وليس أدل على ذلك من كون "بلال" مؤذن الرسول أسودا، مما يؤكد أن الإسلام هو دين التقوى والعمل الصالح وليس المظهر.

ووصفت التلاوى الأئمة والدعاة بأنهم رسائل الرحمة، مؤكدة أن المسلمين لا يعرفون قيمة الدين الإسلامى الذى سبق عصره بآلاف السنين، وله قواعد ثابتة، وبشأن وضع المرأة فى الإسلام،.

 

 

أهم الاخبار