"علماء الصحوة " يطالب بالاعتراف بدولة كوسوفو

دنيا ودين

الجمعة, 05 أبريل 2013 03:17
علماء الصحوة  يطالب بالاعتراف بدولة كوسوفو
كتب - محمد عبد الشكور :

أكدت لجنة حقوق الإنسان التابعة " للمركز الإسلامي لعلماء من أجل الصحوة  " أثناء مناقشة " حقوق الدول الإسلامية بين الاستقلال الوطني والاعتراف الدولي " التحديات التي تواجه العالم الإسلامي ومدي جدوي التحالفات الإسلامية الموجودة، والتنظيمات الدولية داخل الدول .

وطالب الدكتور محمد السيد إسماعيل رئيس المركز الرئاسة المصرية الاعتراف بدولة كوسوفا وعمل حشد شعبي إسلامي تحت عنوان " كالجسد الواحد " لترسيخ عالمية الإسلام، كما طالب بوقف انتهاكات الكيان

الصهيوني للأراضي المحتلة ، مؤكدا أن اللجنة ستقوم  بكشف عمالة بعض الدول العربية للكيان الصهيوني ومن ورائه تحول دون الدفاع عن قضايا المسلمين.

وطالبت  اللجنة الشعوب الإسلامية سرعة التحرك لوقف اضطهاد المسلمين في ميانمار ، مؤكدة على حقوق جميع الدول الإسلامية والمحافظة علي استقلالها الوطني وعدم التبعية لأي دولة والحفاظ علي سيادتها والحرص علي عدم وجود تنظيمات داخلية أيا

كان مسماها تأخذ أوامرها من تنظيمات دول خارجية.

كما تهيب اللجنة بمنظمات المجتمع المدني بحشد الشعب لإحياء القضايا الإسلامية العالمية وعدم الانغلاق علي القضايا الداخلية.

 وستعقد فعاليات ممنهجة متمثلة في مؤتمرات شعبية وندوات للتعريف بكل الدول الإسلامية وكيفية التعاون معها شعبيا تحت عنوان مبادرة " كالجسد الواحد " لترسيخ وحدة المسلمين فعليا علي أرض الواقع لا بالشعارات.

وقد أعلن المركز اعترافه رسميا بدولة كوسوفا دوله مستقلة ذات سيادة وقانون ومطالبة الرئاسة المصرية سرعة الاعتراف الرسمي بالدولة الشقيقة.

وطالبت اللجنة بسرعة عقد اتفاقيات علمية وثقافية واقتصادية بين الشعبين المصري والكوسوفي لتوطيد العلاقات بين البلدين .

 

أهم الاخبار