رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة الدعاة تحمل المسئولين والقوى السياسية أحداث العنف

دنيا ودين

السبت, 23 مارس 2013 19:24
نقابة الدعاة تحمل المسئولين والقوى السياسية أحداث العنفصورة من أحداث المقطم
كتب - محمد عبد الشكور :

أدانت نقابة الدعاة  كل صور الإجرام والإعتداء والإفساد ، واعتبرت كل من يغطيها بغطاء سياسي مشارك لها في الإثم والعقوبة.

وحملت نقابة الدعاة مسئولية للمسئولين في الدولة على عدم تنفيذ القانون والأخذ على المخربين والفاسدين ، وتحمل كذلك القوى السياسية التي توفر غطاء سياسيا للعنف والبلطجة ، وكذلك وسائل الإعلام التي أصبح الكثير منها منبرا للفتنة

والكذب والتدليس ، وبعض رجال القضاء والنيابة  لعدم تطبيق القانون لأن من أمن العقوبة أساء الأدب على حد قولها .

ووجهت نقابة الدعاة رسالة للعلماء والأئمة والدعاة في كل ثغر بأن عليهم عبء ثقيل ، وأمانة عظيمة دائما ، وخاصة في تلك الفترات العصيبة التي

تمر بها البلاد ، فبينوا للناس الحق ، واحملوهم على تعظيم حرمات الله بوعي ،والحفاظ على نسيج المجتمع ولحمته ، بما تحملونه من وحي السماء الكفيل بصلاح الأحوال .

وقالت النقابة : يجب أن نسمى الأشياء بمسمياتها الحقيقية ، فالإعتداء ليس من صور الممارسات السياسية ، وقتل الأمنين لا علاقة له بالممارسات السياسية ، وحصار المساجد لا علاقة له بالممارسات السياسية ، وحرق الممتلكات العامة والخاصة لا علاقة له بالممارسات السياسية .

 

أهم الاخبار