رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤكدًا أن ليس لديها مشروع حقيقي

"علماء من أجل الصحوة ":القوي الإسلامية تاجرت بالشريعة

دنيا ودين

السبت, 23 مارس 2013 16:46
علماء من أجل الصحوة :القوي الإسلامية تاجرت بالشريعةالدكتور محمد السيد
كتب - محمد عبد الشكور :

أدان المركز الإسلامي لعلماء من أجل الصحوة كافة أنواع العنف ، ودعا الجميع لنبذ العنف ، مطالبًا وسائل الإعلام بإلغاء مصطلح متظاهر عن من يمارس العنف ، ويسمي بلطجي ومجرم فهذه ليست سياسة علي الإطلاق.

وقال الدكتور محمد السيد رئيس المركز الإسلامى لعلملء من أجل الصحوة لـ " بوابة الوفد " لن نقع في فخ من يدعون أننا ننتمي لهم فنحن ندين ما يحدث حتي نتبرأ من الإنتماء لهم فالله أعلم وسيثبت سبحانه عكس ذلك ولن يمنعنا أيضا إختلافنا مع جماعة الإخوان المسلمين عن

قول الحق في أن ما يحدث من حرق مقراتهم والإعتداء عليهم جريمة نكراء لابد من عقاب مرتكبيها والداعين لها ولن يغفر التاريخ لمرتكبيها إنتهاك حرمة دماء أخيه المصري وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.

ويرى رئيس المركز أن قوي الإسلام السياسي - كما تسمي - وعلي رأسها الإخوان المسلمين تاجرت بالشريعة ولم تفعل شيء للشريعه وليس لديها مشروع حقيقي وتحاول إقصاء الأخر وتنظر لنفسها أنها القوي الوحيدة علي الأرض عن

طريق الجمع الشعبي وكلنا يعرف كيفية ذلك ، ولن يغفر الله لهم إن لم يتوبوا إلي الله لأن الله مكن لهم ليقيموا المشروع الإسلامي وإذ بنا نجد أنهم يبررون أن الأخر لا يريد لهم تحقيق ذلك .

وأشار محمد السيد إلى أنه فى جانب المعارضة قد انكشفت الوجوه الحقيقية فمنهما من يطمع في المنصب زائل يسعي له علي حساب دماء الشعب المصري ومنها من ينفذ لأجندات خارجية،  لذا وجب علي الجميع الرجوع مرة أخري لأنفسهم لأن الأحداث كشفت كل الوجوه، ونحن نهيب بأنفسنا أننا سندافع عن المشروع الإسلامي الذي يدمج الدين لتنظيم كل نواحي الحياة ولا يقصي أي طرف ولا يظلم أي فرد أياٍ كان معتقده الديني والفكري.

أهم الاخبار