رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكم قول الرجل لزوجته "أنتِ طالقة"

دنيا ودين

الخميس, 14 فبراير 2013 19:19
حكم قول الرجل لزوجته أنتِ طالقةالداعية ياسر برهامى
كتب – محمد عبد الشكور :

هل يقع الطلاق إذا قال لزوجته: "أنتِ طلقة" وليس"أنتِ طالق" ولم ينوِ طلاقها؟ ورد هذا السؤال إلى موقع " صوت السلف " الذى يشرف عليه الداعية ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية،   حيث قال السائل :

" زوجتي إنسانة سيئة المعشر، عالية الصوت، وكنت قد قلت لها في إحدى المرات: "أنتِ طلقة"، وليس "أنتِ طالق"، وكنتُ أقصد أنها طلقة مدفع أو مسدس، وكنت لا أنوي تطليقها، ولكن تخويفها بالطلاق؛ لترتدع عما تفعل، وتفهم أنها طلقت فتكف عن التصرفات السيئة، فهل وقع الطلاق في هذه الحالة؟ " .
.. " وفي مرة أخرى قامت بيننا مشاحنة

وكنا في الشارع وارتفع صوتها كثيرًا، ولم أفلح في جعلها تخفض الصوت إلى أن ضربتها على وجهها فابتعدت عني مسافة أكثر من خمسة أمتار، وفي منتصف الشارع طلبت مني الطلاق بصوت عالٍ وأمام الناس، فما كان مني إلا أن قلت لها: "أنتِ طالق"؛ لفرط غضبي منها، وكنت أعي ما أقول، ولكني كنت غاضبًا جدًا من تصرفها. فهل وقع الطلاق؟ وجزاكم الله خيرًا، وجعله في ميزان حسناتكم".
أما سؤال لرجل آخر يقول فيه إنه قال لزوجته: "أنتِ طلقة" وقصد أنها
جميلة"، فهل قول الرجل لزوجته: "أنت طلقة" ويقصد بذلك أنها صارخة الجمال ومندفعة في جمالها كطلقة الرصاص يقع به الطلاق ويحسب عليه؟ وهل يدخل في الثلاثة أمور التي هزلهن جد، مع العلم أنه لا يقصد الطلاق؟
الجواب جاء من الشيخ ياسر برهامي، حيث قال: " فإذا كان ما ذكرتَ مِن نيتك في كلمة "طلقة" ما ذكرت؛ لم يقع الطلاق ديانة، ولكن قضاءً وأتت بشهود وقع الطلاق.
وأضاف برهامي ، فهل يستعمل الناس كلمة "طلقة" في معنى جميلة واصطلح على ذلك عندهم حتى يكون الكلام محتملاً؟! إلا أنه إذا تكلم بها بلا ألف فقال: "طلقة" ولم يقل: طالقًا أو طالقة قاصدًا لذلك المعنى وليس هازلاً بالطلاق فلا يقع.
أما الثانية فقد وقعت، بالنسبة للشخص الذى قال لزوجته "أنت طالق" وهو يعى ما يقول.
 

أهم الاخبار