رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزهري: الدعوة إلى هدم الأهرامات "تنطع"

دنيا ودين

الاثنين, 12 نوفمبر 2012 17:50
أزهري: الدعوة إلى هدم الأهرامات تنطعد.عبد الفتاح إدريس - الشيخ مرجان الجوهرى
كتب – فادى فكيه الصاوى:

أكد الدكتور عبد الفتاح إدريس رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، أن الرسول – صلى الله عليه وسلم - حطم أصنام مكة بعد الفتح، لأنهم كانوا حديث عهد بكفر، ولخوفه من أن يعودوا إلى ما كانوا عليه من عبادة الأصنام.

وقال إدريس فى تصريح خاص لـ"بوابة الوفد " إن ما فعله الرسول الكريم فى مكة لا يتحقق فى التماثيل والآثار الموجودة فى مصر، لأنها لا تعبد ولا يعظمها أحد .

وفى رده على تصريح الشيخ مرجان سالم

الجوهرى القيادى بالسلفية الجهادية، الذى قال إن تحطيم الأهرامات وأبوالهول واجب شرعى على المصريين وجزء من تطبيق الشريعة الإسلامية التى أمر بها رسول الله، قال إدريس هذا "استنطاع" فى اختلاق قضايا لا تخدم المجتمع، ونوع للفت الأنظار إلى قائلها لتلميع نفسه ليختار من ضمن المختارين فى وسائل الإعلام لأنه أتى بشىء شاذ.
ودعا إدريس القيادى بالسلفية الجهادية إلى قراءة كتب سير الفاتحين لمصر، قائلا : لاشك أنهم
شاهدوا تلك الأصنام ووقفوا أمامها، وكان بوسعهم أن يهدموها - إن أرادوا - لكنهم لم يفعلوا، مضيفا هل ترى نفسك أكثر ورعا من عمرو بن العاص ومن كان معه من الصحابة عندما فتحوا مصر؟.
وأضاف إدريس أن هذه دعوات قبيحة لا تليق أن تصدر من مسلم، لأنها تعتبر من قبيل الرأى الفاضح الذى يخدش الحياء العام.
وطالب إدريس المصريين بألا يشغلوا أوقاتهم بالتفاهات التى لا وزن لها ولا تخدم الإسلام والمسلمين.
وكان الشيخ مرجان سالم الجوهري، القيادي  بالسلفية الجهادية، قد أفتى خلال لقائه مع الإعلامي وائل الابراشي، في برنامج "العاشرة مساء"، على فضائية "دريم 2"  بتحطيم تمثال "أبو الهول" والأهرامات، أسوة بتحطيم الجهاديين لتمثال "بوذا" بأفغانستان.

 

أهم الاخبار