رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإفتاء: خلق الإحسان يشكل ظاهرة أخلاقية بالأحكام الشرعية

دنيا ودين

الجمعة, 09 نوفمبر 2012 14:05
الإفتاء: خلق الإحسان يشكل ظاهرة أخلاقية بالأحكام الشرعيةدار الإفتاء
أ ش أ:

أكدت دار الإفتاء المصرية أن خلق الإحسان يشكل ظاهرة أخلاقية في الأحكام الشرعية العملية، منوهة إلى أنه يتمثل في العبادات كالطهارة والصلاة والصيام والزكاة والصدقات والحج، وكذا المعاملات كإتقان العمل والصدق في التعاقدات والبيع والشراء والعفو عن المدين المعسر وغيرها، بالإضافة إلى مسائل الزواج والطلاق والأحوال الشخصية.

جاء ذلك فى دراسة تقدمت بها دار الإفتاء المصرية حول "الشريعة والأخلاق" في المؤتمر الذي عقد بمدينة "مونستر" الألمانية، ونظمه المعهد الألماني للأبحاث الشرقية ببيروت، وذلك بالتعاون مع

مركز دراسات التربية الدينية والعقيدة الإسلامية بجامعة مونستر الألمانية، والتى أعدها الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى ومدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية تحت عنوان "البعد الخلقي للأحكام العملية في الشريعة الإسلامية.. الإحسان نموذجا"، عن الأخلاق وموقعها في الشريعة الإسلامية.
وأشارت الدراسة - التى أوردها بيان لدار الإفتاء اليوم الجمعة - إلى معنى الإحسان ومكانته في الشريعة الإسلامية حيث بلغت شدة عناية
السنة النبوية بالإحسان أن بلغت الأحاديث الواردة فيه بدون المكرر قرابة 150 حديثا، أما ما ورد بالألفاظ ذات الصلة بالموضوع فأضعاف ذلك بما يشير لاهتمام السنة بالإحسان ورفعة منزلتها.
وأكدت الدراسة أن الأخلاق ليست جزء من نظام الإسلام العام، بل هي جوهر الإسلام وروحه السارية في جميع جوانبه، وأن الأحكام الخلقية في الشريعة الإسلامية يتعرف عليها بنفس المصادر والأدلة التي يتعرف بها على غيرها من الأحكام الشرعية، والمتفق عليه منها أربعة وهي (القرآن الكريم، والسنة المطهرة، والإجماع، والقياس).
ولفتت إلى أن إسهامات علماء المسلمين في تأصيل الفكر الأخلاقي بوجه عام وتراثهم المكتوب في ذلك يصعب تعداده أو حصره.

 

أهم الاخبار