رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفتى السعودية: لايجوز الدعاء على أمريكا

دنيا ودين

الخميس, 01 نوفمبر 2012 08:01
مفتى السعودية: لايجوز الدعاء على أمريكا الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي السعودية
كتب – مروان أبوزيد:

صرح مفتى المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ  بأنه لايجوز الدعاء على الشعوب عند وقوع الكوارث الطبيعية على أراضيهم، في إشارة منه إلى أمريكا والتي تتعرض هذه الأيام إلى الإعصار ساندى الذي أةوودى بحياة العشرات، فضلا عن الخسائر الإقتصادية الفادحة.

وعلل مفتى السعةدية فتوته بأنه يعيش بين هذه الشعوب الأمريكية والغربية جموع كبيره من المسلمين الذين لاتفرق بينهم الكارثة وبين من سواهم من اليهود والنصارى والملحدين, حيث أن جميعهم في المعاناه سواء.
جاءت الفتوى عقب نشر مئات التغريدات والتعليقات ضد أمريكا؛ تحمل بين

طياتها التشفّي والدعاء على جميع الأمريكيين.
ودعم الشيخ سلمان العودة وجهة نظر مفتي المملكةالعربية السعودية وأيدها، منوها لقصة الرسول صلى الله عليه وسلم لما قيل له "يَا رَسُولَ اللَّهِ ادْعُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ"، قَالَ "إِنِّى لَمْ أُبْعَثْ لَعَّانًا وَإِنَّمَا بُعِثْتُ رَحْمَةً".
وأضاف المفتى أن الدعاء على الكفره بشكل عام بأن يقطع الله نسلهم ويقطع دابرهم فيه مخالفه للهدي النبوي، حيث قال صلى الله عليه وسلم، حينما أتى ملك الجبال يستأمره أن يطبق
الأخشبين على أهل مكة، وهما جبلاها اللذان هي بينهما، فقال صلى الله عليه وسلم :"لا، بل أستأني بهم لعل الله يخرج من أصلابهم من يعبده لا يشرك به شيئا", كما أنه صلى الله عليه وسلم لم يدعو على أهل الطائف حينما حاربوه وأخرجوه من الطائف، وهم يرمونه وأصحابه رضي الله عنهم أجمعين بالحصى.
واستنكر سماحه المفتي والشيخ سلمان العودر ما فعله الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي, ومن بينهم أحد أساتذة العقيدة بجامعة الإمام محمد بن سعود، حيث رد على الشيخ سلمان العوده بتغريدة قال فيها :"بل نسأل الله أن يهلكهم ولا يبقي منهم أحدا"، في إشاره منه بأن امريكا دولة قد اعتدت على بلدان المسلمين في كل مكان.


 

أهم الاخبار