رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المهدى يطالب المسلمين بالدعاء لضحايا إعصار ساندى

البدرى: التشفى وقت الكوارث أمر لا يرضى الله

دنيا ودين

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 17:14
البدرى: التشفى وقت الكوارث أمر لا يرضى الله
كتب – فادى فكيه الصاوى :

أثارت تعليقات مواقع التواصل الاجتماعى على الفيس بوك ، وتويتر التى تدعو على الأمريكان في ظل الآثار المدمرة لإعصار "ساندي" استنكار عدد من علماء الدين والأزهر الشريف، حيث أجمعوا على عدم جواز التشفى فى الآخرين أثناء الكوارث الطبيعية حتى ولو كانوا من دول معادية للمسلمين.

حيث قال الدكتور محمد المختار المهدى الرئيس العام للجمعية الشرعية إنه لا يجوز التشفى والدعاء على الأعداء لأن الإسلام جاء رحمة للعالمين، مضيفا أن الزلازل والأعاصير وغيرها من الكوارث ما هى إلا برهان وتنبيه من الله عز وجل للبشر على أنهم عاجزون أمام إرداة الله وقدرته مهما بلغوا من العلم والتقنية .
وطالب  المهدى المسلمين بأن يدعوا للأمريكان بالهداية ليعرفوا أن الله فوق الجميع وهو

وحده القادر على نصرهم وقت الشدة مهما بلغت قوتهم وعلمهم.
وأكد الداعية الإسلامى الشيخ يوسف البدرى على أن الإسلام لا يحث على الشماتة ولا يقرها أبداَ، قائلا "الكوارث مثل  الموت والمرض أمور يتعرض لها كل الناس وليس الكفار فقط"، مشيراَ إلى أن هذا الاعصار يشبه إعصار تسونامى الذى ضرب جنوب شرق آسيا واندونسيا وهى بلاد مسلمة.
وقال البدرى الدعاء على الأعداء أمر غير شرعي ولا يرضى عنه الله، واستدل برفض الرسول أن يطبق ملك الجبال الجبلين على أهل مكة.
وطالب البدرى المسلمين بأن يدعوا الله ليرفع عن الأمريكان هذا البلاء، قائلا "علينا ان نساعدهم ونمد
لهم يد العون فى هذه الظروف؛ عسى أن يسلموا بسبب المعاملة الطيبة".
ورفض الدكتور عبد الفتاح إدريس رئيس قسم الفقة المقارن بجامعة الأزهر وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، الدعاء على من أصابهم إعصار ساندى فى امريكا، قائلا "الدعاء على أهل أمريكا والتشفى فيهم يشمل المسلمين هناك الذين ربما يكونوا أتقى من المسلمين فى غيرها".
يذكر أن المفتي العام للمملكة العربية السعودية، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، قد حذر المسلمين من الدعاء على العموم وقت حصول الكوارث الطبيعية، مؤكداً أن هذا الدعاء «غير مشروع، ولا تظهر فيه وجاهة».

وقال مفتي السعودية إن الدعاء العام على هؤلاء الذين أصابهم إعصار ساندي لا يليق، لأن منهم فئة مسلمة كبيرة، فلا ينبغي الدعاء عليهم، إنما ندعو للمسلمين بالتمكين، وأن يعينهم الله على الطاعة.
وأضاف:  يجب على المسلمين الاعتبار بما يحصل من الكوارث، وغير ممكن الدعاء عليهم بالعموم، وهذا الدعاء ليس فيه مصلحة للمسلمين، بل ينبغي تركه.
   
 

أهم الاخبار