رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أتراك يمسحون دمعة يتامى فطانى فى العيد

دنيا ودين

الأحد, 28 أكتوبر 2012 16:50
أتراك يمسحون دمعة يتامى فطانى فى العيد
الاناضول:

تتابع هيئة الاغاثة وحقوق الانسان والحريات التركية، التي تعمل في المنطقة منذ 7 سنين، دعمها للأيتام في المنطقة، من خلال مركزين لرعاية الأيتام افتتحتهما لتأمين احتياجاتهم كافة، إلى جانب نشاطاتها الأخرى في تقديم المساعدات النقدية والعينية للمحتاجين.

وأفاد "ظفر طوبال أوغلو"، مسؤول في الهيئة، أن عددا من رجال الأعمال الأتراك، الخيرين، زاروا الأيتام بمناسبة عيد الأضحى،  وقضوا يوما معهم، وتعرفوا على

نشاطات الميتم، واحتياجاته، مشيرا إلى نية الهيئة افتتاح مركز ثالث لرعاية الأيتام، يستوعب 44 يتيما، حيث يوجد في المنطقة حوالي 5 آلاف يتيم.
يذكر أن تايلند ضمت مملكة فطاني عام 1909، بعد عقد اتفاق مع بريطانيا، التي كانت تحتل ماليزيا، آنذاك، يقضي بإعطاء ماليزيا ثلاث ولايات من أراضي "فطاني"، وضم الولايات
الأربعة الأخرى إلى "تايلند" بشكل رسمي، الأمر الذي أنهى كل المعالم السياسية والجغرافية للمملكة، التي يقطنها شعب الملايو المسلم.
ومنذ ذلك اليوم، عملت الحكومة التايلاندية، على تهجير العديد من البوذيين، إلى "فطاني" لتخفيف عدد المسلمين، ومنحتهم حق الاستيطان فيها، وعزلتها عن العالم الخارجي، ومنعت الصحافة العالمية من نشر قضيتهم ، ونشرت المعابد البوذية فيها، وسعت لطمس هويتهم الاسلامية، من خلال فرض التعليم باللغة التايلندية بدلا من لغتهم، التي تكتب بالأحرف العربية،إضافة إلى تخريب العديد من المساجد ودور تحفيظ القرآن الكريم.

أهم الاخبار