رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤكداً على ضعف ضمائر رجال الدين من حوله

شعبان:قدمنا مبادرة للرئيس لإلغاء القرض

دنيا ودين

الاثنين, 08 أكتوبر 2012 01:37
شعبان:قدمنا مبادرة للرئيس لإلغاء القرض الدكتور محمود شعبان

أثار الكلام عن القروض جدلاً كبيراً بين علماء الدين بعد أن  قال الرئيس محمد مرسي فى كلمته للشعب المصرى بإستاد القاهرة إحتفالا بنصر السادس من أكتوبر ،  أنه "لا يقبل أبدا أن يأكل المصريون من الربا "، موضحاً أن صندوق النقد يضع فترة سماح أقصاها 39 شهرا لسداد القرض، وبعد فترة السماح يتم تطبيق الفائدة، متسائلا: "هل هذا ربا.. هل هذا قرض جر نفعا؟".

 أكد الدكتور عبد الفتاح إدريس، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، أنه لا يجوز الإقتراض إلا فى حالة الضرورة  وما دام فيه بدائل أصبح الإقتراض من صندوق

النقد الدولى حرام  .

وتساءل  إدريس : أليس إسترداد الأموال المصرية المهربة فى الخارج والدخل السنوى لقناة السويس وإنتاج الدولة من البترول والمعادن الموجودة كافي لرفع ميزانية الدولة وتحسين الأوضاع فيها ؟ .

وطالب إدريس الحكومة المصرية بتفعيل أكثر من خمسين بديل عن القرض الدولى منها إعادة بيع أراضى الدولة المسروقة إلى المحتاجين لها بعد سيطرة الدولة عليها ، والحد من الإنفاق الترفيهى فى بعض مؤسسات الدولة ،إعادة تنمية مواد الدولة و تنشيط السياحة .

من جانبه طالب  الدكتور محمود شعبان أستاذ العقيدة

والنقد بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر الشعب المصرى أن يعطوا فرصة للرئيس محمد مرسى لكى يعمل ولا يلزموه بمائة يوم  وقال "إحنا سبنا مبارك يفسد فى البلد 30 سنة أعطوا الراجل 30 شهر يصلح فيهم " ، مشيرا إلى أن مصر تغيرت للأفضل ،  وقد قدمنا مبادرة لإلغاء  القرض الربوى لكن الأمر إختلط على الرئيس بسبب ضعف ضمائر رجال الدين والسياسة من حوله . 


وقال د. عبد الله ربيع أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر أن ما قاله الرئيس  مرسى بشأن القرض الدولى صحيح والإستدانه على بيت مال المسلمين ، أى  وزارة المالية  ولو كان بربح لا يكون ربا لأن بيت مال المسلمين شخصية إعتبارية والحكم يختلف لإختلاف الأشخاص الاعتباريين عن الاشخاص الطبيعيين .
 

 موضوعات ذات صلة :

البدري للرئيس:القروض ربا ولو زادت قرشًا واحدًا

أهم الاخبار