رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول صلاة جمعة بمسجد بئر السبع منذ 1948

دنيا ودين

الجمعة, 05 أكتوبر 2012 14:56
أول صلاة جمعة بمسجد بئر السبع منذ 1948
بئر السبع- الأناضول:

 أدى مئات الفلسطينيين من عرب 48 صلاة الجمعة أمام مسجد بئر السبع الكبير بجنوب إسرائيل، وهي المرة الأولى التي تقام فيها صلاة الجمعة فيه منذ قيام إسرائيل عام 1948.

وانتشرت القوات الإسرائيلية في محيط المسجد الكائن بمدينة بئر السبع، وأغلقت كل الطرق والشوارع المؤدية إليه، وراقبت خطبة الجمعة عن كثب،.
وألقى الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر خطبة الجمعة في الساحة الشمالية للمسجد، على بعد 15 مترا منه، وسبق الخطبة، درس للشيخ حسن

أبو دعابس، مسؤول الحركة الإسلامية، كما تحدث عقب الصلاة، النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع "، والشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى.
وأقيمت الصلاة أمام المسجد وليس داخله، حيث إنه مغلق من جانب القوات الإسرائيلية التي تتعامل معه على أنه متحف.
وجاءت الصلاة تحت عنوان "جمعة تحرير مسجد بئر السبع الكبير"، بدعوة من لجنة "التوجيه العليا لعرب النقب"، وذلك في إطار ما
قالت إنها "خطوات تم البدء بها قبل أسابيع عدة، من أجل تحرير المسجد" من السيطرة الإسرائيلية.
وسادت حالة من الغضب الأسابيع الماضية في الأوساط الإسلامية بسبب قرار اتخذته السلطات الإسرائيلية بإقامة مهرجان للخمور في باحة المسجد، قبل أن تتراجع عن قرارها وتنقل المهرجان إلى خارج باحته تحت ضغط احتجاجات فلسطينية وتدخلات دولية، بينها تدخل تركي.
ومسجد بئر السبع أقيم عام 1906، وقامت إسرائيل في عام 1948 بتهجير كل سكان المدينة، وأغلقت المسجد وهدمت الكنيسة الأرثوذكسية المجاورة له، وتوجد بداخله صور عن الوجود اليهودي في المدينة، خاصة في العهدين العثماني والبريطاني وما بعدهما، دون أن تتطرق للوجود الفلسطيني فيها.

أهم الاخبار