رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المهدى: عفيفى طهّر الأوقاف من الفساد

دنيا ودين

الأحد, 30 سبتمبر 2012 19:44
المهدى: عفيفى طهّر الأوقاف من الفساد
كتب – فادى فكيه الصاوى:

أكد الدكتور محمد المختار المهدى رئيس الجمعية الشرعية وعضو هيئة كبار العلماء أن طلعت عفيفى عرضت عليه وزارة الأوقاف ولم يطلبها هو لنفسه، وأن ماقام به فى وزارته ما استطاع أن يقوم به أحد غيره ممن سبقوه، وقال "هذا الرجل تولى منصبة والفساد كان ظاهرا فيها والحمدلله  عبر بالسفينة إلى بر الأمان".

من جانبه، قال الدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف إن الإمام فى وزارة الأوقاف يتولى منصبه على أساس الكفاءة والأداء وليس على أساس المحسوبية أوأنه خريج كلية دعوة.
وطالب عفيفى فى الندوة التى نظمتها مجلة التبيان لسان حال الجمعية الشرعية تحت عنوان "حب الرسول – صلى الله عليه وسلم

– عمل وعطاء"، فى إطار سعى الجمعية للرد على إساءة الرسول الكريم، طالب شباب الأزهر وطلاب العلم أن يأخذوا الرسول الكريم قدوة لهم فى مسألة الحرص على العلم والدعوة وأن يتلقوا العلم من مصدره الاصلى.
وقال عفيفى الرسول صلى الله عليه وسلم
رغم أنه كان أميًّا لكنه علم الأمم كلها واستدل بقوله "إنما بعثت معلما" فعليكم طلاب العلم أن تأخذوا الرسول قدوة لكم سواء كنتم رجال ساسة أو حكاما.
وأوصى عفيفى الشباب بألا يقتصروا على دراسة سيرة الرسول فى الكتب فقط
بل تحويلها إلى منهج عملى لهم ومصدرهم.
من جانبه، قال الدكتور محمد المختار المهدى إن العلم لاسقف له ولابد أن تستمر كطالب علم من المهد إلى اللحد، وإياكم والغرور لما وصلتم إليه من علم.
وأضاف المهدى الأحزاب من أعداء الإسلام يتجمعون لإيذاء الرسول، وهذا الإيذاء لابد أن يقودنا لمزيد من الإيمان والتسليم لما جاء به سيد الخلق وعلامة حبنا للرسول تكون بالاقتداء به فى مأكله ومشربه وتعامله مع الناس.
وأشار المهدى إلى أن سبب إحباط عمل المسلم فى هذه الأيام هو أننا نعامل الرسول كمعاملة غيرنا من البشر العاديين، قال تعالى "لاتجعلوا دعا الرسول بينكم كدعاء بعضكم لبعض "لابد أن تكون معاملته – صلى الله علية وسلم – معاملة انقياد وطاعة لكل ماجاء به".
وقال المهدى علينا بالصمود على الحق كثر أعداء الحق، مؤكدا أن معصية الرسول تأتى على الأمة بالفتن والعذاب الأليم.


 
 

أهم الاخبار