رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤكداً أننا نخسر بدون أن نشعر

منصور:يجب وضع خطط للرد على إساءات الغرب للإسلام

دنيا ودين

الأربعاء, 12 سبتمبر 2012 19:58
منصور:يجب وضع خطط للرد على إساءات الغرب للإسلامد. عبد الحليم منصور
كتب – محمد عبد الشكور:

أكد الدكتور عبد الحليم منصور  أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون، جامعة الأزهر، أن تباين ردود الأفعال الصادرة عن المسلمين بين مرة وأخرى ، بين احتجاج ، وغضب ، وإدانة ، واستنكار لما يحدث لهم من إساءات ، ومنها المقاطعة لمنتجات بعض هذه الدول ، وربما بالتظاهر والتعبير عن الغضب وعدم الرضا ، ثم يهدأ الحال ، ثم ما يلبث أن يعود الاعتداء في صورة أخرى ، أو في شكل آخر يعد خسارة للمسلمين  .

ويشير منصور أن ذلك معناه  أن وسائل الرفض التي انتهجناها لم تؤت ثمارها ، ولم تحقق أهدافها ، بل ولم يعرها من يعتدون علينا أي اهتمام ، لماذا ؟ وما هي الطرق المثلى لمواجهة رد هذا العدوان ؟

ويضيف منصور لـ " بوابة الوفد "  أما عن لماذا ؟ فالأسباب كثيرة ، فالمسلمون في الأعم الأغلب أمة ضعيفة ، أمة تذيلت قائمة الأمم في كل شيء ، في العلم ، في الانتاج ، في وسائل المعرفة وإنتاجها ، معظم شعوب الدول العربية والاسلامية شعوب غير متحضرة لا تهتم بالعلم ، ولا بالتكنولوجيا ، ولا بالمعرفة ، وتنتهك آدمية وحقوق الإنسان ، كما أن معظم هذه الشعوب لا تطبق تعاليم الإسلام ، والتزامها به التزام شكلي ليس أكثر من ذلك ، فهناك

الملايين من يسكنون القبور ، وأيضا الملايين من يسكنون العشوائيات ، والملايين ممن هم تحت خط الفقر ، والملايين ممن لا يعملون ويعانون البطالة ، والملايين من المرضى بالأمراض المزمنة ، والملايين ممن يعيشون حياة الاستبداد والقهر ، والملايين ممن يعيشون حياة الجهل والأمية ، فأنى يحترم أولئك هؤلاء ؟؟!

وعن كيفية رد هذا العدوان يقول منصور : بالإضافة إلى كل ما يفعله المسلمون الآن من ردود أفعال تقليدية اعتدنا عليها ، واعتادوا هم عليها منا ، مع تقديري لكل ما يتم من تظاهر ، ومقاطعات للمنتجات ، واحتجاجات ، وكلها أمور تقليدية ، لكن لابد من وجود حلول غير تقليدية ، لا بد من أن نضع خططا متعددة ومتنوعة في شتى المجالات ، مجالات العلم والمعرفة الحديثة ، مجالات الصحة ، والمجال الاقتصادي ، ومجالات التقدم في شتى مناحي الحياة ، مجال القوة ، هذه الوسائل عندما نتسلح بها ، ونتقدم في مجال العلم ، والاقتصاد ، والصحة ، وغير ذلك سنكون في نظر العالم أجمع أمة محترمة ، يقام لها وزن ويعمل لها ألف حساب .

وأضاف منصور أنه عندما يكون سلوكنا مطابقا للإسلام ، وأخلاقنا مطابقة للإسلام ، وكل تصرفاتنا مطابقة للإسلام ساعتئذ سيحترم الغرب رسول الله ، والإسلام ، والمسلمين ، لأننا احترمنا رسولنا فطبقنا ما جاء به واتبعناه بحق ، ولأننا نعمل بما جاء به من تعاليم للإسلام ، وسيحترموننا لأننا نحترم أنفسنا .

مؤكداً أنه إذا لم نعمل لأنفسنا خططا لتطوير أوضاعنا في شتى المجالات سنظل قابعين في ذيل القافلة ، ولن يعمل أحد لنا أي حساب ، أما إن طورنا أنفسنا وسلوكياتنا ، وجعلنا العلم والمعرفة والتكنولوجيا هي غايتنا في المرحلة المقبلة ، والتزمنا بتعاليم ديننا فلا شك أنه سيأتي اليوم الذي يحترم فيه العالم أجمع الإسلام ، والمسلمين ، ورسول الإنسانية .

موضوعات ذات صلة :

الأزهر يدعو للحكمة فى ردود الفعل تجاه الفيلم المسيء

المهدى:يجب اللجوء للقضاء الدولى للرد على إساءة الرسول

الجفرى: مخرج الفيلم المسىء للرسول إسرائيلى

ننفرد بنشر بيان أقباط المهجر للتبرأ من موريس وزقلمة

موريس صادق يؤكد عرض الفيلم المسئ للرسول اليوم

مسيحى بالمهجر يقرر إنتاج "عبقرية الرسول"

المفتى:إعلان أقباط المهجرعن فيلم مسيء للرسول فتنة

"يوتيوب" يعرض فيلمًا مسيئًا للرسول

المركز الوطنى يطالب الكنيسة بإصدار بيان رسمي

فيديو."الناس" تذيع لقطات من الفيلم المسىء للرسول

باخوميوس:"سيبونا فى حالنا سنعيش فى حماية المسلمين"

كاهن: الفيلم المسىء للرسول لا يعبّر عن أقباط المهجر

قوى إسلامية تحضر لتظاهرة لطرد السفير الهولندى

الكنيسة تتبرأ من إساءة أقباط المهجر للرسول

الأزهر يستنكر دعوات محاكمة "الرسول"

النوروالدعوة السلفية ينضمان لإئتلاف "صوت الحكمة"

الوفد - ننفرد بنشر بيان أقباط المهجر للتبرأ من موريس وزقلمة

أقباط يشاركون فى الاحتجاج على الفيلم المسىء للرسول


اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - المهدى:يجب اللجوء للقضاء الدولى للرد على إساءة الرسول

 

أهم الاخبار