الطيب يستنكر تظاهر الرهبان البوذيين لتهجير مسلمى ميانمار

دنيا ودين

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 15:55
الطيب يستنكر تظاهر الرهبان البوذيين لتهجير مسلمى ميانمارشيخ الأزهر
كتب - محمد عبد الشكور :

استنكر الأزهر الشريف تظاهر المئات من الرهبان البوذيين في ميانمار مطالبين بتهجير المسلمين أو تجميعهم في مخيمات تديرها الأمم المتحدة، مما يتناقض مع روح الأديان، والأخلاق والأعراف ومواثيق الأمم المتحدة، التي تحث على إحترام الإنسان وتقديره، بغض النظر عن عقيدته وجنسه ولونه، كما قررت الأديان من قبل ذلك لان الناس سواسية في الوطن الواحد، وهو ما حث عليه القرآن الكريم.

 

وناشد فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف فى بيان له اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي

بالتدخل العاجل والفاعل للحِفاظ على أمن الأقلية المسلمة وسلامتها في ميانمار ،صيانة لكرامة الإنسان، وحفظا لحقوقه الإنسانية، واصفا ما يقوم به الرهبان البوذيون بالسلوك المنافي للأديان والحضارات الإنسانية الرفيعة.

وأشار شيخ الأزهر إلى حث الأديان وفي مقدمتها الإسلام على إحترام كل شيء خلقه الله في الكون ، حتى الحيوان البهيم ، فما بالنا بالإنسان الذى كرمه ربه، ونفخ فيه من روحه، وأسجد له ملائكته، وجعل

له هذه الدنيا معبرا إلى الآخرة، فلا يجوز لكائن ما أن يؤذى هذا الإنسان أو ينتقص من كرامته، ومن أشد صور الإيذاء تهجير الإنسان من وطنه الذي ارتبط به عضويا ونفسيا وإجتماعيا واقتصاديا.

وأضاف شيخ الازهر فى البيان إن حكمة الله اقتضت خلق الناس متعددي الجنسيات والقوميات واللغات، والألوان والثقافات والأديان، من أجل أن يتعارف البشر، ويتكاملوا فيما بينهم لما فيه صالح البشرية وعلى الرهبان فى ميانمار أن يعلموا ذلك جيدا وأنَه كان من الممكن أن يخلقنا الله شعبا واحدا، أو أمة واحدة، لكن اقتضت حكمته الاختلاف.

كانت وسائل إعلامية عديدة قد بثت تظاهر الرهبان البوذيين لتهجير مسلمي ميانمار .

أهم الاخبار