رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قالوا إنه يفترى على الله ورسوله

أزهريون : كلام الهاشمى عن وجود التشيع فى كتب السنة كذب

دنيا ودين

الجمعة, 31 أغسطس 2012 19:40
أزهريون : كلام الهاشمى عن وجود التشيع فى كتب السنة كذب
كتب - فادى فكية الصاوى:

شن الكثير من علماء الدين هجوماً على  تصريحات القطب الشيعى الطاهر الهاشمى، نقيب الأشراف فى محافظة البحيرة، وأمين عام اتحاد قوى آل البيت فى مصر وعضو الاتحاد العالمى لآل البيت فى مدينة "قم" مقر المراجع الشيعية فى إيران، والتى قال فيها إن التشيع موجود فى كل بيت من بيوت المصريين، والتشيع موجود فى كتاب الله وجميع كتب السنة، وعلى رأسها «البخارى» و«مسلم» و«أبوداوود» و«الإمام مالك».

وقال أيضا فى تصريحاته إذا أراد أعداء التشيع محاربته ومواجهته، فعليهم أن يحرقوا جميع كتب أهل السنة والمذهب السنى نفسه الذى يبشر بالتشيع، أما عن فزاعة الحسينيات فأقول للجميع إننا لا نحتاج لإقامتها؛ لأن كل بيت فى مصر يرفع راية الإمام الحسين عليه السلام، وعلى أعداء الشيعة أن يعلموا أن راية الإمام الحسين هى لكل المسلمين وليس للشيعة فقط، بل إن رايته يستظل بها الأقباط أيضا، وسيكون للأقباط دور كبير فى نصرة الحق والعدل فى دولة الإمام المهدى عليه السلام.

كذب وأفتراء

وصف العلماء كلام الهاشمى بأنه كذب وأفتراء على الله ورسولة ، والمصريين ، ولا يراد بة إلا الضحك على المسلمين وخداعهم ، مؤكدين أن المصرين يحبون أل البيت وهذه فطرتهم ، إلا أنهم لا يرضون بالتشيع فهم أهل سنة وجماعة .
أكد الدكتور محمد رأفت عثمان أستاذ الفقة المقارن ، وعضو مجمع البحوث الإسلامية أن أهل مصر عموما والغالبية من الشعب المصرى لا يرضون التشيع وأنما هم أهل سنة وجماعة .
وأضاف عثمان أن الفقه الشيعى الاثنا عشرية يختلف عن أهل السنة والجماعة اختلافا كبيرا ، فهم يقرون جواز المتعة ومعناه أن الرجل يتزوج لمدة يوم أو أقل وهذا مرفوض عند أهل السنة والجماعة ، كما أنهم يرون أن الرئاسة منصب إلهى فلا يجوز للشعب أن يتدخل لإختيار رئيس الدولة ، وهم يعتقدون بأن الرسول - صلى الله علية وسلم - أوصى بالخلافة لعلى رضى الله عنه من بعده .

وأشار رأفت عثمان إلى أن ولاء الشيعى فى أى بلد فى العالم لا يكون إلا لإيران ، أما ولاء السنى فلا يكون  لأى دولة أخرى غير التى يسكن فيها ، مشيراً إلى أنه لا يؤيد دعوى الإعتراف بالشيعة فى مصر، ولا مانع من دراسة المذهب الشيعى كرسائل علمية  لطلاب الدرسات العليا فى الأزهر .

استغلال جهل المسلمين


وأشار الدكتورمحمد المختار المهدى الرئيس العام للجمعية الشرعية إلى أن مصر لا تقبل

بالمذهب الشيعى , وهذا كذب وإستغلال جهل المسلمين بكتاب والله وسنة رسوله صلى الله علية وسلم .
وطالب المهدي علماء الدين من السنة أن يقوموا بدورهم فى توضيح ما فى كتاب الله وسنة رسوله ،والرد على الشبهات.

وأكد الدكتور يوسف البدرى الداعية الإسلامي و عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أن ماقاله الطاهر الهاشمى كلام باطل ويراد بة الضحك على الجهلاء من عامة الناس وليس له نصيب من الصحة. 

وأشار البدرى إلى أن الشيعة لها معنيان الأول ويعنى المتابعة قال تعالى " وإن من شيعته لإبراهيم " ولا أرى أن ابراهيم من شيعة على ، وذلك ولوجود قرون كثيرة بينهم ، والثانى معنى إصطلاحى وهم الذين  يتبعون الإمام على رضى الله عنه.
وقال الدكتور إبراهيم شاهين المدرس المساعد بقسم الأديان والمذاهب بكية الدعوة جامعة الأزهر إن ما قيل كذب على الله ورسولة وعلى أهل مصر " كذب على الله لأن الله أمرنا بمحبة أهل البيت لقولة تعالى " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا".

وكذب على رسوله  لأن المصطفى قال فى حديث أخرجه الترميذى " من أحبنى أحب هذين وأباهما كان معى فى درجتى يوم القيامة " .
وكذب على المصريين لأن المصريين يحبون أهل البيت بالفطرة ، وإن كان هذا الحب يسمى تشيعا فلا خلاف بينا وبينهم إذن .
وأوضح شاهين أن التشيع الذى يؤمن به الهاشمي يدعو إلى العزلة ويسب الصحابة ويهيج نار الفتنة بين السورين ويشكك فى بعض مصادر الدين الإسلامى ، والمصريون ليسوا كذلك فهم يحبون أهل البيت كما يحبون الله ورسوله .

 

أهم الاخبار