رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعلاءً للمهنية .. نعتذر للشيخ ياسر برهامى

دنيا ودين

الاثنين, 27 أغسطس 2012 20:36
إعلاءً للمهنية .. نعتذر للشيخ ياسر برهامىياسر برهامي
خاص ـ بوابة الوفد:

تعتذر "بوابة الوفد" عن تفسيرها الخاطئ لنص فتوى تم نشرها اليوم على الموقع للداعية السلفي ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، تفيد بأن خروج الفتيات لدراسة الهندسة حرام.

وإحقاقا للحق، فإن نص الفتوى لم ينص على حرمانية خروج الفتيات لدراسة الهندسة، وإنما كراهة دراسة البنات للهندسة، كونها تحتاج لمجهود شاق، وفيها اختلاط بالرجال.
وحتى تبرأ ذمتنا نعيد نشر الفتوى نصًا دون تدخل منا:
قال برهامى فى رده على سؤال على صفحته "صوت السلف" من أحد السلفيين الذى طرح قال فيه: أختي طالبة ستبدأ المرحلة الثانية من الثانوية

العامة، وقد حصلت علي نسبة 96% في المرحلة الأولى وترغب في الالتحاق بشعبة الرياضيات لتلتحق بكلية الهندسة. فهل يجوز خروجها من المنزل لدراسة الهندسة، وأقرب كلية تبعد حوالي 25 كم؟
وهل هذا يعتبر سفرًا ويحتاج إلى مَحرم؟ وإن كان لا يجوز فبماذا تنصحها؟ وجزاكم الله خيرًا، ورزقكم الله طول العمر وحسن العمل.
وجاء الجواب من برهامي كالآتي:
" فمسافة 25 كم خارج البلد فيها خلاف، وأنا أرى أنه سفر؛ لحديث أنس -رضي الله
عنه-: "كَانَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذَا خَرَجَ مَسِيرَةَ ثَلاثَةِ أَمْيَالٍ، أَوْ ثَلاثَةِ فَرَاسِخَ -شُعْبَةُ الشَّاكُّ- صَلَّى رَكْعَتَيْنِ" (رواه مسلم). وفي حديث عند سعيد بن منصور: "كان إذا خرج فرسخًا"، وهو 3 أميال، فيترجح المشكوك فيه بـ 3 أميال وهي 9 كم؛ لأن الميل العربي الهاشمي 3000 ذراع، والذراع 24 إصبعًا معترضة معتدلة، وهو نحو 9 كم.
فأنصحها بكلية أخرى لا تضطر لكثرة السفر فيها أو تقيم بالمدينة الجامعية، ومعظم أقسام الهندسة فيها خلطة بالرجال ومجهود شاق، إلا أن بعض الأقسام لا تحتاج لذلك ".

موضوعات ذات صلة :

برهامى ينصح الفتيات بعدم دراسة الهندسة بسبب الاختلاط

 

برهامى: خروج الفتيات لدراسة الهندسة حرام

 

برهامى : فوائد قرض صندوق النقد ليست ربا


 

 

 

أهم الاخبار