أكد أن الأنشطة الطلابية تقلصت بسبب نقص الموارد

وكيل قطاع المعاهد: تدنى التعليم الأزهرى مرتبط بالأبنية التعليمية

دنيا ودين

السبت, 25 أغسطس 2012 18:09
وكيل قطاع المعاهد: تدنى التعليم الأزهرى مرتبط بالأبنية التعليمية الشيخ عبدالعزيز داود
حوار – حسام شاكر:

أكد الشيخ عبدالعزيز داود وكيل قطاع المعاهد لشئون الخدمات أن مشروع النهضة الذى أعلنه الرئيس المنتخب محمد مرسى لن يتحقق إلا بالاهتمام بالتعليم والعلماء، مشيرا إلى أن تجربة شعبة العلوم الإسلامية تعد من الخطوات الناجحة لتحقيق النهضة فى الأزهر بتخريج جيل قادر على تحمل المسئولية فى نشر الوسطية والاعتدال.

وطالب وكيل قطاع المعاهد فى حواره مع "بوابة الوفد" بضرورة حصول الأزهر على الاستقلالية الكاملة حتى يتم رفع مستوى التعليم الأزهرى وتزداد الأنشطة الطلابية التى تعانى من نقص الموارد المالية .

ما رأيك فيما يقال عن تدنى مستوى التعليم فى الأزهر؟

الأزهر به طلاب علماء لكن نقص الإمكانيات المادية يحول دون ظهورهم بالشكل اللائق، وقد ذهبت لمجلس الشعب للرد على طلب إحاطة وكان بنفس السؤال الذى ذكرته فقلت إن تدنى المستوى يرجع إلى عدم وجود أبنية تعليمية فى الأزهر مثل التربية والتعليم، فالتربية والتعليم تبنى المدرسة مجهزة وكاملة التشطيبات وتسلمها للإدارات التعليمية ويتم التعيين فيها عن طريق القوى العاملة، أما فى الأزهر فعدد المعاهد على مستوى الجمهورية 8971معهدا بنى منها أكثر من 8 آلاف معهد بالجهود الذاتية، وتم رفع قضايا من أصحاب هذه المعاهد لتعيين وضم عماله بها وهذه العمالة دفعت آلاف الجنيهات فى سبيل تعيينها وربما وصل الأمر للمتاجرة فى بعض المعاهد ودورنا فى الأزهر ينحصر فى تنفيذ الأحكام التى يقضى بها القضاء لتعيين هؤلاء وأكثرهم ليس على الكفاءة العلمية المطلوبة فالمعيار عند هؤلاء من يدفع أكثر بغض النظر عن كفاءته وتخصصه.
وهل ستستمر هذه العقبة؟

لو تحققت استقلالية الأزهر لن تستمر ولو تم عمل أبنية تعليمية للأزهر ستحل هذه المشكلة .
وماذا تفعلون مع الذين تم تعيينهم بالضم؟

لانقف مكتوفى الأيدى حتى تضيع العملية التعليمية لكننا نقوم بعقد الدورات التدريبية لرفع مستواهم التعليمى ونتابعهم

باستمرار.

تعانى المعاهد من عجز كبير فى المدرسين؟

قد يكون هناك عجز فى بعض الأماكن لكن القصة ليست فى نقص عدد العمالة لكن فى سوء التوزيع لقد فوجئت أثناء متابعتى لمشاكل القطاع بوجود 72وكيلا فى معهد واحد وعلى الفور ألزمتهم بجدول للتدريس مثل باقى المدرسين ووجدت بعض المعاهد مغلقة لكونها تحولت لمخازن بها مقاعد ومكاتب فقمت بإصلاحها وتوزيعها على المعاهد التى تعانى من نقص فى الأثاث.

يقال إن عددا كبيرا من الطلاب يحول أوراقهم من الأزهر إلى التعليم العام ؟

هذا كلام يفتقد الحقيقة فالإقبال على الأزهر كبير والناس يثقون فيه كثيرا؛ لأن الطالب يتعلم العلوم الدينية والدنيوية ومسألة تحول الطلاب من المعاهد الأزهرية إلي التعليم العام ترجع إلي أكثر من سبب؛ وأهمهما انتقال الأسر من محل إقامتهم مثل الذين يعملون بالقوات المسلحة والشرطة وأيضا وجود مدن سكنية جديدة ما جعل هناك زيادة في حركة الانتقال، وهذه النسبة لا تمثل شيئا بالنسبة لعدد تلاميذ الأزهر الشريف.


أين اهتمامكم بالأنشطة الطلابية ؟

النشاط الطلابى لاينقطع طوال العام من مسابقات علمية ورياضية وترفيهية بل اننا نكرم المتفوقين والمتميزين فى الأنشطة ونعقد لهم الرحلات العلمية والترفيهية بكافة المدن الساحلية لكننا نعانى من قلة الموارد المالية؛ فمعظم الأنشطة الطلابية تقلصت بسبب نقص الموارد المالية وبيوت الشباب تئن من قلة النفقات فبيت شباب الإسماعيلية تم إيقافه عن العمل بسبب التصدعات التى حدثت فيه وبيت شباب جنوب سيناء لم يستكمل بعد .

كم عدد بيوت الشباب ؟

لدينا 15بيت شباب على مستوى الجمهورية وأكثرها موجود فى معاهد

وليس لها مبان مستقلة لنقص الإمكانيات.

وهل ستظل هذه المشكله قائمة؟

نتمنى أن يتحقق للأزهر استقلاليته وتزداد مواره المالية مثل الوزارات والهيئات الأخرى حتى يتمكن من أداء رسالته على أكمل وجه.

ما تقييمك لتجربة شعبة العلوم الإسلامية ؟

هي خطوة لإعداد جيل أزهري قادر علي تحمل المسئولية ونشر صحيح الدين وترسيخ وسطية الإسلام في الداخل والخارج فهو مشروع سيعيد للأزهر مجده ولرجال الأزهر كرامتهم.

يقال إنه سيتم تخفيف المواد الشرعية فى الأقسام الأخرى بسبب هذه الشعبة؟

لا نية مطلقاً لإلغاء أو تخفيف المواد الشرعية من المناهج المقررة علي طلاب الثانوية الأزهرية أو غيرها من المراحل التعليمية فالأزهر يحرص حاليا علي العودة إلي مواد التراث الإسلامي وفقه المذاهب دون إغفال علوم العصر والحياة واللغات، ووجود
شعبة العلوم الإسلامية لا يعني مطلقاً أن هناك مخططاً لإلغاء تدريس العلوم الشرعية من قسمي الأدبي والعلمي وقصرها علي الدارسين بالشعبة الجديدة بالثانوية الأزهرية فقط، فذلك لم ولن يحدث بل إنه تقرر إعادة تدريس المواد التي كانت مقررة علي طلاب الأزهر في الستينيات بعد مراجعتها وفقه المذاهب لكن هذه الشعبة أكثر شمولاً وتركز علي تأهيل الطلاب للدراسة بكليات العلوم الإسلامية حيث إن مناهجها تستهدف تخريج طالب ضليع في التراث من خلال التركيز علي حفظ المتون.

ماذا عن دور قطاع المعاهد بالنسبة للوافدين ؟

الأزهر صاحب رسالة عالمية ومن أهدافه نشر وسطية الدين الإسلامى للعالم كله وتعريف العالم الإسلام السمح، ولن يتخلى عن الطلبة الوافدين ويوفر لهم كل الإمكانيات من تعليم واقامة وأنشطة بمدن البعوث الإسلامية.

مارؤيتك لوثيقة الأزهر؟

هى استرشادية وليست إلزامية وتعد ضربة قوية ناجحة أثبت بها الأزهر أنه بيت الأمة المصرية يجمعها وقت الخطر ويوحدها ويقربها ويؤمن مصر تماما وهذه هي رسالته التاريخية.

كلمة توجهها للرئيس المنتخب؟

لن يتحقق مشروع النهضة إلا بالاهتمام الفعلى بالتعليم والعلماء لأن التعليم يمثل ركيزة أساسية للنهضة والتقدم ، ولقد تغير جوهر الصراع في العالم الآن حيث أصبح سباق في التعليم ، وإن أخذ هذا الصراع أشكالاً سياسية أو اقتصادية أو عسكرية، لكن الجوهر هو صراع تعليمي لأن الدول تتقدم في النهاية عن طريق التعليم ، وكل الدول التي تقدمت وأحدثت طفرات هائلة في النمو الاقتصادي والقوة العسكرية أو السياسية نجحت في هذا التقدم من باب التعليم .

 

أهم الاخبار