رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال ندوته بمكتبة الإسكندرية..

الجفرى: الصراعات ستتراجع خلال السنوات القادمة

دنيا ودين

الأحد, 22 يوليو 2012 11:40
الجفرى: الصراعات ستتراجع خلال السنوات القادمةالحبيب على الجفرى
الإسكندرية - أميرة فتحى

شهدت مكتبة الإسكندرية أمس السبت ندوة بعنوان "أثر الصيام في إصلاح المجتمع"، والتي تحدث فيها الحبيب علي الجفري، وتم تنظيمها تحت رعاية مؤسسة "إرادة" للفكر الوسطي.

وأكد الحبيب علي الجفري أن الأحوال السيئة التي تشكو منها المجتمعات لن تتغير إلا عند الإيمان الكامل بفاعلية الصلة بين تغير النفس وتغير المجتمع.   
وشدد على أن شهر رمضان يعد فرصة عظيمة لإصلاح حال النفس، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إصلاح المجتمع، مؤكدا أن النفس أمارة بالسوء، لذلك يجب على الفرد تزكية النفس بالصيام، طلبًا للفلاح.

وقال إن تهذيب النفس رحلة طويلة، وأن الله هو صاحب الحق المطلق، لذلك يجب على الإنسان الصبر عند الاختلاف مع الآخرين، وإعطاء الفرصة للآخر

لإبداء رأيه، وألا يعتبر الإنسان أحكامه قاطعة غير قابلة للنظر.

وأضاف أن الفرد هو نواة المجتمع، لذلك فإنه يجب على الفرد في شهر رمضان تعلم كيفية الصيام الصحيح، وإلجام النفس، وكسر حاجز الشُح، موضحا أن جميع المجتمعات تناقش فكرة الحريات، وتعبر عن حاجتها للحرية في السياسة والاقتصاد والإعلام والمجتمع، لافتًا إلى أن الحرية الأهم هي تحرر الإنسان من تحكم رغبات النفس فيه، والتخلص من عبودية النفس.
وقال إنه يرى أن كل الصراعات الإسلامية الإسلامية والصراعات الإسلامية الليبرالية ستضمحل في السنوات المقبلة، وأن التحدي الأكبر في الفترة المقبلة هو تثبيت

إيمان الجيل المقبل، مشيرا إلى أن زيادة التشكيك في الدين والإيمانيات يرجع إلى عدد من الأسباب؛ منها: الأمية الدينية المتفشية في المجتمع، والقبح المرتفع الصوت في الخطاب الإسلامي عند البعض، والاستغلال السياسي للمذاهب، والهوة الحضارية التي نتجت عن تقصير المسلمين في فرض الكفاية في النهضة الحضارية.
يذكر أن الحبيب علي الجفري أقام دروساً ومجالس للتعليم والإرشاد والتوجيه والتوعية في عدد كبير من الدول؛ منها: الإمارات العربية المتحدة والأردن والسودان وسوريا وعُمان والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب وموريتانيا وجزر القمر واندونيسيا وماليزيا والهند وتنزانيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا وأيرلندا والدنمارك والبوسنة والهرسك وتركيا.
ألقى الجفري محاضرات تتناول قضايا تهم المجتمع الإنساني في أنحاء العالم، وشارك في عدد كبير من المؤتمرات، كما شارك في عدد من البرامج التليفزيونية، وأسهم في إنتاج مواد إعلامية والإشراف على مدارس ومؤسسات تعني بإعادة تأهيل الخطاب الإسلامي المعاصر للاستيعاب الإنساني.

أهم الاخبار