رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المفتى: "الأزهر" خط الدفاع الأول عن الإسلام

دنيا ودين

الأحد, 15 يوليو 2012 12:05
المفتى: الأزهر خط الدفاع الأول عن الإسلامعلي جمعة مفتي الجمهورية
كتب – مروان أبوزيد:

أكد الدكتور علي جمعة- مفتي الجمهورية- أن الأزهر الشريف هو المرجعية الأولى والوحيدة في مصر، وأن علماءه هم خط الدفاع الأول عن الثوابت والمبادئ الإسلامية، وحفظها من أي دسائس أو محاولات لطمسها.

وأنهم- كما استطاعوا عبر القرون- قادرون على الحفاظ على الهوية الإسلامية ومنهجها الوسطي المعتدل البعيد عن أي تشدد أو تطرف، ليس في مصر فقط بل في العالم الإسلامي؛ وذلك لقدرتهم على إدراك الحياة والواقع المعيش بما يخدم الدين الإسلامي والدولة والمواطنين، ويخدم مستقبل الأمة كلها.
جاء ذلك خلال استقباله أمس للسيد رالف كينج- سفير استراليا

بالقاهرة- والوفد المرافق له؛ لتقديم التهنئة لفضيلته وكل علماء دار الإفتاء المصرية بحلول شهر رمضان الكريم، ولبحث سبل التعاون والتنسيق العلمي والفقهي بين الباحثين بالدار والمراكز الإسلامية بمختلف المدن الاسترالية.
وطالب فضيلة المفتي الجالية الإسلامية الاسترالية بالحرص الشديد ومراعاة أن تحتوي المناهج الدراسية في مدارسهم، خاصة التربية الإسلامية، ومعاهد إعداد الدعاة والخطباء والمفتين على ما يدعم تكوين إنسان مسلم قادر على إدراك التنوع البشري وضرورته، ويحترم المخالفين له في العقيدة أو اللون
أو اللغة أو الجنس، ويؤمن بأن البشر جميعًا إما أخ في العقيدة أو نظير في الخلق له حرمة وقدسية إنسانية، فرضها الله سبحانه وتعالى لكل نفس بشرية مؤمنة كانت أم غير مؤمنة.
وأوضح فضيلة المفتي أن دار الإفتاء المصرية بما لها من التزام تجاه جميع المسلمين والمؤسسات والمراكز الإسلامية في الدول غير الإسلامية على أتم استعداد لتقديم كافة سبل الدعم الفقهي والعلمي والبحثي لخدمة التواصل والتكامل والمشاركة مع مسلمي استراليا في أي وقت، بالإضافة إلى تلبية احتياجات طالبي الفتوى وتدريب الكوادر المسلمة هناك على مجالات ومهارات الإفتاء المختلفة.
ومن جانبه أعرب السفير الاسترالي والوفد المرافق له عن تقديرهم للدور العالمي الذي تقوم به دار الإفتاء المصرية؛ لإعلاء دور المسلمين الحضاري والإنساني.

 

أهم الاخبار