رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب والمفتى يطالبان الجميع بتقبل نتائج الانتخابات

دنيا ودين

الأحد, 24 يونيو 2012 16:26
الطيب والمفتى يطالبان الجميع بتقبل نتائج الانتخابات
كتب - محمد عبد الشكور :

طالب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور علي جمعة، مفتي

الجمهورية، جميع المواطنين والقوى والأحزاب السياسية بتقبل نتائج الانتخابات الرئاسية، وإعلاء المصلحة الوطنية ووضعها فوق كل اعتبار.

وقال شيخ الأزهر، اليوم الأحد: «أدعو كل المصريين إلى قبول نتائج الانتخابات الرئاسية، وقبول ما أتت به صناديق الاقتراع لتأسيس دولة ديمقراطية قوية».

ودعا الطيب جميع المواطنين إلى «الحرصَ على وحدتهم الوطنية، والاستعلاء على أسباب الخلاف والتفرق إلى أبعد مدى ممكن، وتجنيب الوطن الدخول في

الصراع والشقاق، وإعلاء مصلحة مصر فوق كل الاعتبارات الحزبية والسياسية».

وأشار الطيب إلى أن الأزهر الشريف يقف على مسافة واحدة من جميع القوى والتيارات السياسية، وناشد كل القوى السياسية بـالاجتماع على الأهداف الوطنية التي تم الاتفاق عليها كما تمثَّلت في وثائق الأزهر الشريف، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ مصر والمصريين من كل سوء ومكروه.

في السياق نفسه، طالب الدكتور علي جمعة، مفتي

الجمهورية، جميع المصريين بـقبول نتائج الانتخابات الرئاسية، وتقبل ما أفرزته صناديق الاقتراع من نتائج حتى يتحقق الاستقرار في البلاد، وتترسخ مبادئ الديمقراطية التي تعني احترام صندوق الاقتراع مهما كانت نتائجه.

وأشار المفتي  إلى أنه ودار الإفتاء يقفان على الحياد، وعلى مسافة واحدة من جميع القوى السياسية، وأن دار الإفتاء لا تعرف الانتماءات الحزبية ولا السياسية، وأنه بشخصه لم ينتم إلى حزب أو فصيل سياسي أو جماعة طوال عمره.

وطالب " جمعة  " الرئيس الجديد بالالتزام بوعوده التي وعد بها المصريين حال فوزه في الانتخابات الرئاسية، حتى تنهض مصر وتعود قوية وتحتل مكانتها اللائقة على مستوى العالم.

أهم الاخبار