عمال المساجد يعتصمون أمام وزارة «القوصي»

دنيا ودين

الثلاثاء, 22 مايو 2012 16:46
عمال المساجد يعتصمون أمام وزارة «القوصي»
كتبت - سناء حشيش:

تجمهر العشرات من عمال المساجد أمام مبني وزارة الاوقاف، وطالبوا بالحصول علي رواتبهم المتأخرة منذ 4 شهور ندد المتظاهرون بالفساد المستشري بالوزارة، وطلبوا مقابلة الوزير أو احد نوابه إلا أن الامن اغلق باب الوزارة ومنعهم من الدخول.

اكد المعتصمون لـ «الوفد» أن الفساد يستشري في الوزارة وان هناك «مافيا» تحصل علي رشاوي لتعيين العمال، تتراوح ما بين 15 - 20 الف جنيه لكل عامل، ويقوم المسئول بتعيينهم في مساجد وهمية ليس لها وجود علي أرض الواقع، ويتقاضي العمال راتبا من خزينة الوزارة لمدة شهور فقط ثم يمنع عنه الراتب، ويفاجأ بأن خطابات التعيين مزورة، ثم يمنع عنه الراتب.
أحمد حسني بركات أحد العمال قال: دفعت 15 الف جنيه لمسئول سابق بمنشية القناطر الذي قام بعمل قرار يضم 83 عاملا منذ عام 2010، كل عامل منهم دفع رشوة مقابل تعيينه، وحصلنا علي جوابات تعيين مضروبة، وكثير من العمال وجدوا اسماء المساجد وهمية، المسئولون قالوا «مش المهم هتاخد

مرتبك».
قال عادل ابراهيم عامل إن الفاسدين في الوزارة حجبوا الرؤية عن الوزير والدكتور «القوصي» مجرد وزير شرفي لا يعلم شيئاً عن ادارة الوزارة، وهددوا بعمل محضر بالواقعة، وانهم لن يصمتوا عن حقهم لاخر نفس، وكشف مسئول من الوزارة أن الوزير لم يحضر للوزارة، لعلمه بوجود تجمهر بها، حيث اختفي لظروف غامضة، من ناحية أخري اعتصم الدكتور إبراهيم السيد محمد مدير عام ادارة اوقاف الغربية بمقر ديوان وزارة الاوقاف، لنقله تعسفياً من مديرية اوقاف الغربية إلي مديرية اوقاف المنوفية.
وقال الدكتور ابراهيم انه مريض ولديه اشعات وتحاليل، تثبت عدم قدرته علي العمل في محافظة اخري، وانه لجأ إلي نائب رئيس جامعة الازهر، والنائب محمود توفيق علي سبيل الواسطة للوزير حتي يرجع عن قرار نقله، إلا أن الوزير رفض، وطردني من المكتب وذكر انه سيظل مضرباً عن الطعام حتي انهاء مشكلته.
وذكرت مصادر بالوزارة ان المسئولين عرضوا عليه طعاماً، إلا أنه اصر علي الرفض وطالب مقابلة الوزير!!
 

أهم الاخبار