الأزهر يحذر من إقامة الحسينيات الشيعية

دنيا ودين

الأحد, 20 مايو 2012 10:47
الأزهر يحذر من إقامة الحسينيات الشيعية
القاهرة - أ ش أ:

حذر الأزهر الشريف من إقامة أي مساجد طائفية لمذهب مخصوص أو فئة بعينها تنعزل عن سائر الأمة وتشق الصف وتهددالوحدة الروحية والاجتماعية لمصر وشعبها سواء سميت بالحسينيات "مساجد الشيعة" أو غيرها، وهو ما يكشف عن نزعة طائفية لا يعرفها أهل السنة والجماعة في مصر، أو أي مكان آخر سوى بيت الله والمسجد.

جاء ذلك في كلمة د. احمد الطيب شيخ الازهر الشريف في الاجتماع الموسع الذي عقده بمشيخة الأزهر اليوم  الأحد بحضور علماء من الازهر ومن الطرق الصوفية وممثلين عن التيار السلفي وجماعة الاخوان المسلمين للاتفاق على رؤية موحدة بشأن ما أثير مؤخرا من توجه شيعي بانشاء ما يسمى بالحسينيات وهي أماكن العبادة عند الشيعة والتي تضاهي المساجد عند أهل السنة والجماعة.
كما أكد الدكتورالطيب في كلمته أن الازهر ومن ورائه كل المسلمين من أهل السنة والجماعة يعلنون انهم ليسوا في حالة عداء مع هذه الدول، في اشارة إلى إيران، أو أي دول إسلامية أخرى.
وأضاف الطيب أن الأزهر يجدد رفضه التام والقاطع لكل المحاولات التي تهدف إلى بناء دور عبادة

لا تسمى باسم المسجد او الجامع لتزرع الطائفية وثقافة كره أصحاب الرسول والإساءة اليهم بتلك الثقافة التي لاتعرفها جماهير المسلمين في بلاد أهل السنة، خاصة في مصر بلد الازهر الذي حافظ على عقيدة أهل السنة من أي تحريف أو غلو.
كما طالب شيخ الأزهر المسلمين جميعا بتوحيد كلمتهم بعيدا عن أي شىء يفرق وحدتهم موضحا أن المسجد هو عنوان الوحدة الجامعة ، ولذلك أوجب الفقهاء فتح المساجد للمؤمنين كافة لتصح الصلاة فيها وتنعقد بها صلاة الجماعة.واكد الدكتور الطيب ان مصر تتميز على مدار تاريخها بالسماحة الفكرية والفقهية ، والتقت على ارضها مذاهب اهل السنة والجماعة والحديث وكذلك المذاهب الفقهية الأربعة المعمول بها لدى الأغلبية الساحقة في العالم الإسلامي والتي تبلغ نحو واحد ونصف مليار مسلم .. مشيرا الى رفض الأزهر الى اي افكار منحرفة عن المنهج المعتدل في مصر.
حضر اللقاء الداعية الاسلامي الشيخ محمد حسان ، وشيخ الطرق الصوفية ونقيب الأشراف ومستشاري شيخ الأزهر.
ومن المقرر إصدار بيان في ختام اللقاء في وقت لاحق اليوم لتحديد الرؤى الإسلامية تجاه الحسينيات.


 

أهم الاخبار