مطالباً غير الأزهريين بالبعد عن الأزهر

أسامة العبد: الأزهريون لا يعرفون إلا الوسطية

دنيا ودين

الخميس, 17 مايو 2012 20:55
أسامة العبد: الأزهريون لا يعرفون إلا الوسطيةرئيس جامعة الأزهر الدكتور أسامة العبد
كتب – محمد عبد الشكور:

أكد رئيس جامعة الأزهر الدكتور أسامة العبد أن خريجى الأزهر لا يعرفون إلا الوسطية والاعتدال ولا يعرفون التطرف أو التعصب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى عقدته الرابطة العالمية لخريجى الأزهر فرع دمياط حول المعايير الاساسية لاختيار رئيس الجمهورية، وذلك بمكتبة مصر العامة أمس بحضور محمد صلاح سكرتير عام محافظة دمياط وممثلي الاحزاب.
وأشار إلى أن الأقباط أخوة فى هذا الوطن وأخوة فى اعداد وثيقة الأزهر وبيت العائلة.
وقال العبد: "أقول لغير الأزهريين ابعدوا عن

الأزهر.. أبناؤه أولى به".

وأضاف الدكتور حمد الله الصفتى، المدير الفنى للمكاتب الداخلية بالرابطة العالمية لخريجى الأزهر ،  أن اختيار رئيس الدولة أمانة فى عنق كل فرد يحق له الاختيار، كما قال الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون"، مضيفاً أنه  واجب على كل فرد من أفراد الأمة أن يمحص الاختيار ويدقق فيه

ويقارن بين المرشحين حتى يختار أحسنهم وانفعهم وأصلحهم فلا يقع فى دائرة الخيانة لله تعالى ورسوله.

وقال الصفتى: هناك خمسة معايير تصلح أن تكون محكماً يختار على أساسه رئيس الدولة "أن يكون مختاراً من الشعب، الوجاهة، النزاهة، أصالة الرأى، قوة العزم".

ومن جانبه، أوضح  الدكتور إسماعيل عبد الرحمن رئيس رابطة خريجى الأزهر بدمياط ، أن هناك خمسة شروط رئيسية تجب مراعاتها عند اختيار الرئيس أو حاكم البلاد وهى الأمانة والقوة البدنية والكفاءة والقدرة على إدارة البلاد على الوجه الأكمل من حفظ الدين وإصلاح الرعية والعلم الشامل بواجباته والإيمان بشمولية الشريعة وصلاحيتها لكل زمان ومكان.

أهم الاخبار