ننشر أول صورة لمركز تعليم اللغة قبل افتتاحه

17 جنسية تتنافس لتعلم العربية بجامعة الأزهر

دنيا ودين

الخميس, 17 مايو 2012 20:39
17 جنسية تتنافس لتعلم العربية بجامعة الأزهرجانب من المبنى
كتب- حسام شاكر :

أكد الدكتور سعيد حسن، مدير مركز الأزهر لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، أن تنافس 17 جنسية من مختلف أنحاء العالم لتعلم اللغة العربية فى الأزهر مؤشر صحى يدل على التمسك بمرجعية الأزهر.

والاهتمام بنشر وسطية الإسلام فى شتى البقاع فاللغة العربية هى المفتاح إلى الثقافة الإسلامية والعربية، حيث تتيح لمتعلمها الاطلاع على كم حضاري وفكري لأمّة تربّعت على عرش الدنيا عدّة قرون، وخلّفت إرثًا حضاريًّا ضخمًا في مختلف الفنون والعلوم.
وبين سعيد أن العربية لم تعد لغة خاصة بالعرب وحدهم، بل أضحت لغة عالمية يطلبها ملايين المسلمين في العالم على اختلاف أجناسهم؛ لارتباطها بدينهم وثقافتهم الإسلامية وفى سبيل تحقيق ذلك فقد تم اعداد منهج أزهري لتعليم اللغة العربية من

أجل دراسة تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ورفع مستوى الطلبة الوافدين في اللغة العربية قبل التحاقهم بكليات جامعة الأزهر، مشيرا إلى أن المركز يستهدف تعليم اللغة العربية لأعضاء البعثات الدبلوماسية وللطلاب الوافدين بالجامعات الأخرى، فضلا عن تدريب المدرسين على تعليم اللغة لغير الناطقين بها معرفيًّا ومهنيًّا وتعليم اللغة للباحثين الأجانب والتي تتعلق أبحاثهم بالعالم العربي على الخصوص .

وأوضح أنه تم الانتهاء من التشطيبات اللازمة للمركز وخلال أيام قليلة سوف يتم افتتاحه بحضور شيخ الأزهر ورئيس الجامعة بمرافقة سفراء الدول التى يدرس أبناؤها به.
وأضافت أمانى السعيد نائب المدير لشئون التعليم ومدير إدارة التدريب

والتطوير والمناهج أن الجنسيات التى تتنافس فى تعلم اللغة تتمثل فى تايلاند وماليزيا وتركيا ونيجيريا والبوسنة ومالى وبريطانيا والهند وبنجلاديش والفلبين والصومال وأفغانستان وجمبيا وألمانيا وكمبوديا ونيبال وباكستان وأندونيسيا وسنغافورة، مؤكدة أن المركز يخطط للوصول الى تعليم اللغة لأكثر من 106 جنسية بمعدل عدد الجنسيات التى تدرس فى مدن البعوث الإسلامية إضافة إلى التوسع في تعليم اللغة العربية خارج مصر من خلال فروع للمركز بالخارج والوصول إلى معايير دقيقة عالمية في مناهج تدريس اللغة العربية، واختبارات تحديد المستوى.
وأشار محمد عبدالغفار مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات بمركز الأزهر الى أنه تم تدشين موقع للمركز وصفحة على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" للتواصل مع الطلاب بعد تخرجهم، وكذلك نشر القرارات والتعليمات التى تختص بشئون الدراسة تيسيرًا على الطلاب، بالإضافة الى تخطي حاجز المكان في تدريس اللغة العربية من خلال التعليم عن بعد مما يساعد على تيسير دراستها ونشرها على مستوى العالم.

أهم الاخبار