الأزهر يدين الممارسات اللاإنسانية فى السجون الإسرائيلية

دنيا ودين

الاثنين, 14 مايو 2012 12:43
الأزهر يدين الممارسات اللاإنسانية فى السجون الإسرائيلية
القاهرة - أ ش أ:

أدان الأزهر الشريف الممارسات اللانسانية في سجون الاحتلال الاسرائيلي الظالم،ضد الفلسطينين ودعا الشرفاء في العالم كله أن يهبوا لإدانة هذا البغي الذي لا يقيم وزنا لأية معايير دولية أو قيم إنسانية .

ووصف د. أحمد الطيب شيخ الازهر فى بيان اليوم الاثنين هذه الممارسات بإنها دعوة صريحة إلى التطرف، وصناعة مقننة للمتطرفين، تستهدف إنتاجهم على نحو مستمر ومقصود.
وأشار شيخ الازهر إلى أن العالم كله لا يعرف أسير حرب أو سجينا سياسيا يبقى في محبسه أو في الأسر عشرين عاما أو ثلاثين إلا في السجون الإسرائيلية الظالمة التي تحتقر القانون الدولي والضمير الانساني الذي يلتزم به العالم كله .كما لا يعرف العالم المتحضر أن تقبض سلطة باغية قامت على الاغتصاب، شباب المقاومة المشروعة وصغارها

إلى السجون، فلا يخرجون منها إلا كهولاً ضعفاء أو شيوخًا فانين، إلا في إسرائيل .
كما أدان شيخ الازهر وضع أسير أو سجين في المحبس الانفرادي ، سنوات عديدة، تقضي على كيانه الانساني وبنيته النفسية، إلا في الكيان العجيب المسمى إسرائيل كما لا يعرف العالم المتحضر مثل هذه الممارسات .
وتساءل شيخ الازهر كيف يهدأ ضمير الشرفاء في العالم وهم يشهدون هذه الممارسات اللانسانية ؟... أليس الفلسطينيون، الذين يقاومون مغتصبي حقوقهم وأراضيهم ومقدساتهم، بشرا ولهم حقوق.

أهم الاخبار