قال إن "الحسينية" مضيفة لإقامة الحفلات وتناول الطعام...

جابر: الكورانى حضر لمصر ليتحقق من"الظهور المبارك"

دنيا ودين

الخميس, 10 مايو 2012 15:10
جابر: الكورانى حضر لمصر ليتحقق منالظهور المبارك
كتب – محمد عبد الشكور:

أكد الكاتب والباحث فى الشأن الشيعى محمود جابر، تعليقاً على زيارة العالم الشيعي على الكورانى لمصر منذ أيام وإلقائه دروسا فى المذهب الشيعى

داخل ما سمي بأنه أول "حسينية" تفتتح فى مصر، أن الكورانى ليس مرجعية دينية من مراجع الدين حيث إن التقليد والاتباع يقتدى على المكلف اتباع أحد المراجع العظام، وسماحته ليس من هؤلاء المراجع، وتأتى شهرته باعتباره وجها إعلاميا ومتخصصا فى قضية الغيبيات وأهمها (الظهور المبارك) للإمام المهدى، وهذه سبب شهرته وليس شىئا آخر.
وأشار جابر لـ "بوابة الوفد"

إلى أن سبب زيارته لمصر ترجع لسببين الأول: باعتبار سماحته متخصصا فى قضية الغيبة وارتباط هذه القضية بأرض مصر فكان يريد أن يتحقق من بعض العلامات الكونية، والثانى أنه يعانى من بعض مشاكل صحية وجاء لبعض الفحوصات الطبية .
مشيراً إلى أن الزيارة لم تكن رسمية لأن الشيخ غير مرتبط بأى جهة رسمية لا فى إيران بلد الإقامة ولا فى لبنان مسقط رأسه، ومن هنا نكتشف أن القضية
ليس لها علاقة بما يدور فى اذهان البعض بقضية نشر التشيع فى مجتمع سنى أو شىء من هذا القبيل .
أما قضية افتتاح حسينية فيشير جابر إلى أنه لما كان للمساجد أحكام خاصة فى الفقه الجعفرى وهى عدم جواز دخول المسجد لغير المتوضئ أو المرأة الحائض أو النفساء، ولا يجوز اللغو فى المسجد أو حديث الدنيا، فقد درج الشيعة الجعفرية بإلحاق المسجد بدار مجاورة، نسميها نحن فى مصر بـ "مضيفة" أو "الرحبة" وتسمى عند الشيعة "الحسينية" وهذه الحسينية تستخدم فى إقامة الحفلات والمناسبات والدعوات والعزومات والأكل والشراب، أما مكان تدريس العلم الشرعى فيسمى حوزة .. والحوزة لها شروط غير متوفرة فى مصر .

أهم الاخبار