طالبوه بإعلان موقفه من العسكرى..

"أزهريون بلا حدود" تتهم حسان بالتدليس

دنيا ودين

الخميس, 03 مايو 2012 17:35
أزهريون بلا حدود تتهم حسان بالتدليسالشيخ محمد حسان
كتب – محمد عبد الشكور:

طالبت حركة "أزهريون بلا حدود" الشيخ محمد حسان، الداعية السلفى، بالخروج وإعلان موقفه من المجلس العسكرى، وتساءلت الحركة فى بيان لها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" عن عدم سماع صوت حسان فيما حدث من قتل وإصابات لمعتصمى العباسية، واتهمته بالتدليس على الشعب من على جبل عرفات عندما دافع عن "العسكرى".

وقالت الحركة فى بيانها "أيها الشيخ الفاضل: نحترمك ونجلك ولكن نود أن نسألك ونقول لك: أين أنت الآن من هذه الدماء التى تسيل على أرض مصر فى العباسية؟، لماذا لا نسمع صوتك الذى علا من على عرفات الله بأن الجيش لو كسر فستضيع مصر؟ أين أنت بعدما لبست الحقائق على

الناس؟، فهؤلاء هم من دافعت عنهم يقتلون شباب مصر فلماذا لا نسمع صوتك تأمر قادة العسكر بالكف عن العبث بمصر وانت تعلم ومتأكد من أنهم هم خلف كل ما يحدث؟".
وندد البيان بدفاع حسان عن المجلس العسكرى: "دافعت عن العسكر عملاء الامريكان واليهود من على عرفات فلماذا لا تدافع الآن عن شرفاء مصر من خيرة شبابها من كل التيارات؟، لا نريد أقوالا معسولة وتصريحات دبلوماسية نريد شرع الله فيما يحدث نريد الصدع بكلمة الحق قلها لله".
ووجهت الحركة لحسان عدة أسئلة عن موقفه "أما تهزك تلك الأنهار التى
تجرى على الأرض؟، أما تهزك تلك الجثث والإصابات التى تنقل كل دقيقة؟، وذكروه بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (لزوال الدنيا أهون عند الله تعالى من دم يسفك بغير حق).
وقالت الحركة "نحن نريد ونتمنى أن يطبق شرع الله تعالى الآن ولكن أين شرع الله الذى تنادى به مما يحدث الآن هل هذا من العدل، نطالبك بالخروج العاجل والصدع بكلمة الحق فى وجه الظلمة الذين دافعت عنهم وإلا فتلك الدماء التى سالت فى عنقك وستُسأل عنها يوم القيامة بتدليسك على الناس من على عرفات حتى وإن كنت خرجت بعد ذلك وقلت إنك لم تقصد هذا المعنى فالملايين بل المليارات شاهدوك وأنت على عرفات تدافع عن المجرمين الظلمة، إصدع بكلمة الحق ولو على رقبتك وإلا فدماء من قتل ومن جرح فى عنقك وسنحاجك بها أمام الله تعالى يوم القيامة إن شاء الله".

أهم الاخبار