رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب: تدخل الغرب فى شئوننا جعلنا بلادنا مسرحًا لهم

دنيا ودين

الأربعاء, 02 مايو 2012 14:34
الطيب: تدخل الغرب فى شئوننا جعلنا بلادنا مسرحًا لهم
كتب - محمد إبراهيم طعيمة:

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد الطيب - شيخ الأزهر- أن هناك فرصًا كثيرةً أمام البرلمان الأوروبي لربط الشعوب بعضها ببعض، مشيراً إلى أن دول الاتحاد الأوروبي قد لعبت دورًا سلبيًّا في العقود الماضية من خلال تقديمها الدعم المالي؛ لتفتيت بعض الدول العربية والشرقية.

وقال إن الأمر وصل  إلى مرحلة التدخل العسكري المباشر لفرض بعض الأجندات على تلك الدول تحت حجج واهية؛ مما يعتبر احتلالاً عسكريًّا، وعلى سبيل الذكر لا الحصر ما شاهده العالم من تدخل أمريكي في العراق، ولولاه لنعمت شعوب المنطقة بالسلام والاستقرار والرخاء، وكذلك الكيان الصهيوني وما تقوم به من عدوان

غاشم ومصادرة لحقوق الفلسطينيين والذي يتعارض مع كافة  القوانين والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وكذلك ما تقوم به أمريكا في أفغانستان، وقد أدى هذا التدخل السافر إلى تحويل العالم الغربي للعالم العربي إلى مسرح للاعبين كُثُر لهم أجندات خاصة؛ مثل أمريكا وإيران وحتى أوروبا.
وتابع:" للأسف أصبح الدور الأوربي تابعًا للسياسة الأمريكية مع أنه يمتلك من المقومات التي تجعل له فلسفة مستقلة عن أمريكا؛ مما يعزز الدور الأوربي ومكانته لدى العالم العربي والشرقي، والذي سيؤدي في النهاية إلى تدعيم أواصر العلاقة
بين الجانبين" .
جاء ذلك خلال استقبال شيخ الأزهر ديفيد ماريو ـ رئيس لجنة المشرق في البرلمان الأوربي والوفد المرافق له .
وأكد الطيب أن دور الأزهر ليس سياسيًّا بل وطنيًّا؛ لأنه لو كان سياسيًّا لاصطدم بأفكار بعض الأحزاب والتيارات، ولأنه وطني يعبر عن ضمير الشعب بمختلف أطيافه، فقد استطاع أن يجمع كل الأحزاب والتيارات المختلفة في توجهاتها وأيدلوجياتها في رحاب الأزهر الشريف، والذين اتفقوا جميعًا على وثائق الأزهر التي حددت الملامح الرئيسية للدولة المصرية التي يتطلع إليها جماهير الشعب المصري.
وأضاف: أن الأزهر الشريف بصدد إصدار وثيقة عن المرأة، والتي توضح المكانة السامية للمرأة في الإسلام، وكيف أحاطها الإسلام بسياج العزة والكرامة والتي لا يوجد لها مثيل في أي مجتمع آخر سواء في الشرق أو الغرب؛ مما جعل المفكرين الغربيين المنصفين يشيدوا بذلك.

أهم الاخبار