رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فتاوى مفخخة تثير جدلاً واسعاً

دنيا ودين

السبت, 28 أبريل 2012 17:01
فتاوى مفخخة تثير جدلاً واسعاً
كتب– محمد عبد الشكور:

أثارت بعض القوانين والفتاوى التى قيل إن مجلس الشعب بصدد مناقشتها جدلاً واسعاً واستهجاناً كبيراً بين العلماء وعامة الناس حيث ذكر الكاتب الصحفى حمدى رزق فى مقال له أن مرفت التلاوى أرسلت رسالة لرئيس مجلس الشعب تعترض على بعض القوانين التى سوف يناقشها.

مشيرة إلى أن هذه القوانين تعيد المرأة للوراء وتنتقص من حقوقها ، مثل قانون زواج الفتاة فى سن الـ 14 عاماً ، وقانون مضاجعة الوداع ، وهو حق الزوج فى مضاجعة زوجته خلال 6 ساعات من وفاتها ، ومن قبلها فتوى ارضاع الكبير ،وهو ما أثار حالة من الاستهجان

والاستغراب ، فهل هذا المجلس يشرع لمشاكل المواطنين أم يخترع فتاوى مفخخة تثير بلبلة لدى الأمة
" بوابة الوفد " استطلعت رأى علماء الدين حول تلك القوانين والفتاوى الغريبة
أكد الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق أن السيدة عندما تخرج روحها تصبح محرمة على زوجها ، وموضوع " مضاجعة الوداع " كلام شاذ وليس مسئولاً ومن ينطق به جاهل ، مؤكداً أن هناك مؤسسة كبيرة اسمها الأزهر بها علماء درسوا وتعمقوا لابد من الرجوع إليهم لأنهم هم المتخصصون
وهم من نأخذ منهم الفتوى
نوع من البلبلة
وأشار عاشور إلى أنه بالنسبة للتشريع فى المجلس فأنا غير مخول بالحكم عليهم ولكن عليهم فعل مايرونه فى صالح الأمة والشعب والبعد عن هذه الفتاوى المضللة
وأضاف الداعية الإسلامى يوسف البدرى أن " مضاجعة الوادع " لا توجد فى أى كتاب فقه إطلاقاً ولا فى أى شريعة وبمجرد الوفاة يبطل عقد الزواج  ، وما قيل عن هذا الموضوع هو كذب على المسلمين والتيارات الإسلامية ، ومن قال بهذا الكلام لا يعلم شيئا ولا يعتد برأيه
وأضاف البدرى : المفروض دفن الميت فى الحال بعد الوفاة ، والمقصود بهذه الفتاوى أو ادعاء أن من المسلمين من يفتى بها هو نوع من البلبلة ، وأنا أفتى منذ 55 عاما لم أسمع بهذا الكلام إطلاقا.ً

أهم الاخبار