داعية سلفى يطالب الرئيس القادم بتطبيق شرع الله

دنيا ودين

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 22:15
داعية سلفى يطالب الرئيس القادم بتطبيق شرع الله
كتب- سعيد المصرى:

قال الشيخ أحمد عبد السلام الداعية السلفى إنه على الرئيس القادم تحقيق المطالب التى نسعى من أجلها على رأسها إقامة شرع الله، وعدم التنازل أو الخضوع لضغوط أعداء الشريعة في الداخل والخارج،

وأضاف: "كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام، فلما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله"، طبعًا ذلك مع مراعاة فقه الأولويات، ومراعاة المستطاع والممكن، والمصالح والمفاسد.

وتابع قوله "حماية الدعوة والدعاة، وتشجيعها داخليًا

وخارجيًا، تلك الدعوة القائمة على منهج الإسلام الصافي بعيدًا عن البدع والخرافات، وحماية المجتمع وصيانة عقيدته مِن "الغزو الفكري" سواءً كان مصدره الغرب أو الشرق، أو المد الشيعي الإيراني، والتجرد للمصلحة العامة، والمساواة بين الجميع، وعدم الانحياز لطائفة أو جماعة لموافقته وإقصاء الآخرين المختلف معهم.

واضاف "الخروج بمصر، ثم بالعالم العربي والإسلامي
من سياسة الانبطاح والاستسلام والذل -التي كان ينتهجها النظام السابق- إلى سياسة العزة والكرامة،ونصرة قضايا المسلمين في المشارق والمغارب، مع الاستعانة بالله والتوكل عليه.

واكد عبد السلام- عبر بيان له على موقع انا السلفى – ان تلك المطالب ليست المتفق عليها بين الإسلاميين وغيرهم مِن: القضاء على الفساد، واستعادة ثروات البلاد التي نُهبت، وعلاج مشكلة البطالة، والنهضة بالاقتصاد، ووضع مصر في موضع الريادة عربيًا ودوليًا، فكل ذلك مطلوب ،ولكن التنبيه هنا على مطالب الإسلاميين، وأمل شباب الصحوة الإسلامية في الرئيس القادم.

 

أهم الاخبار