رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العسكرى والإخوان فى "ذكرى الأربعين" للبابا

دنيا ودين

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 21:43
العسكرى والإخوان فى ذكرى الأربعين للبابا
كتب ـ عبدالوهاب شعبان:

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مساء اليوم الثلاثاء بـ"ذكرى الأربعين" لرحيل البابا شنودة الثالث، بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية، وسط إجراءات أمنية مكثفة وحضور لافت لأعضاء المجلس العسكري يتقدمهم اللواء ممدوح شاهين، ورؤساء الطوائف المسيحية، وأعضاء المجمع المقدس برئاسة الأنبا باخوميوس قائمقام البطريرك.

وقال الأنبا باخوميوس:"سنسعى بكل جهد أن نكمل المسيرة"، لافتا إلى أن البابا شنودة علم الجميع التسامح والوحدة الوطنية.

وأضاف في كلمته الروحية البعيدة عن السياسة والشو الإعلامي أن الكنيسة مستمرة بنفس قوتها، مؤكدا على أن البابا  علم رعيته حب الأخوة  المسلمين والمسيحيين.

واكتفى الأنبا موسى بعبارة "وحشتنا"، قبيل قراءته لرسالتين بعثهما كل من د.يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء الأسبق، ود.بطرس بطرس غالي،

في سياق الاعتذار عن المشاركة.

وقال الجمل في رسالته :"اعتذر عن الحضور بسبب مرضي، ويعز علي عدم الحضور في مثل هذا اليوم لتأبين أستاذي وحبيبي، في إشارة إلى العلاقة الطيبة بينهما، بينما  أشاد بطرس غالي رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان بمسيرة البابا شنودة التي عززت من حقوق الإنسان إبان فترة رئاسته للكنيسة.

وطالب د.على السمان نائب رئيس الاتحاد الدولى لحوار الثقافات والأديان السابق أن يدرس فكر البابا فى المناهج الدراسية لتستفيد الأجيال القادمة من محبته وروحه الطيبة وترفض التعصب.

وقال محمد على بشر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان

المسلمين، لن ينسى موقفه من زيارة القدس، وحرصه على وحدة الصف الوطنى، والإخوان كفصيل وطنى يحرص على وجود علاقة جيدة مع الكنيسة، ونتمنى من يأتى خلفه يسير على دربه.

وكانت الكنيسة قد وزعت كتابا يلخص مسيرة البطريرك الراحل، قدم له الأنبا باخوميوس ،والأنبا بيشوي ، والأنبا آرميا، وتوسط الحفل فيلم تسجيلي تضمن بعض قصائد البابا شنودة وصو رمن حياته.
شارك بالحفل وفد من أعضاء المجلس العسكرى فى مقدمتهم اللواءات، ممدوح شاهين، طارق المهدى، حمدى بدين، محمود عمارة، وآخرين، واثنين من مرشحى الرئاسة عمرو موسى وأحمد شفيق، ورئيس مجلس الشورى د.أحمد فهمى بالإضافة لمجموعة من أعضاء مجلس الشعب منهم النواب عمرو الشوبكى، عمرو حمزاوى، زياد العليمى ومحمد أبو حامد، ووزير السياحى منير فخرى عبد النور، وحمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق، وعدلي بغدادي الزناتي صاحب رؤيا وفاة البطريرك وآخر مودعيه،ود.مصطفى الفقي المفكر السياسي.

أهم الاخبار