جمعة: زيارتى للقدس بصفة شخصية وليست رسمية

دنيا ودين

الخميس, 19 أبريل 2012 16:00
جمعة: زيارتى للقدس بصفة شخصية وليست رسمية  على جمعة بالقدس
أ ش أ:

أكد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية ان زيارته للمسجد الاقصى بالأمس كانت بصفة شخصية وليست رسمية وبعيدا عن منصبه كمفتى للديار المصرية وعن مجمع البحوث الاسلامية بالازهر الشريف، واصفا الزيارة بانها كانت "لدعم المقدسين والشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى والتعرف على المعاناة الشديدة التى يتعرضون لها".

واشار مفتى الجمهورية في مؤتمر صحفى عقده بمشيخة الازهر عقب مشاركته في الاجتماع الطارئ لمجمع البحوث الاسلامية الى ان وفد الازهر في زيارته كان لتأكيد موقف الأزهر بعدم

زيارة القدس والمسجد الاقصى تحت الاحتلال الاسرائيلي باعتبار ذلك نوعا من التطبيع مع إسرائيل للحصول على تأشيرة لزيارتهما.
وأكد مفتى الجمهورية انه لم يحصل على تأشيرة إسرائيلية او أي تاشيرة لزيارة المسجد الاقصى حيث إنها تمت بالتنسيق الكامل مع السلطات الاردنية التى اختارت له الزيارة والتى اكد انها كانت مفاجأة بالنسبة له وفرصة شخصية للصلاة بالمسجد الاقصى لعظيم ثواب تلك الزيارة.
وحول موقف بعض الجهات الاسلامية والحزبية بمعاقبة مفتى الجمهورية على زيارته، قال الدكتور على جمعة: "إنها آراء شخصية".
وردا على سؤال إن كانت زيارته ستشجع المسلمين على زيارة المسجد الاقصى، أوضح الدكتور على جمعة ان زيارته حالة خاصة به والنادر لا يقاس عليه، ورفض مفتى الجمهورية اتهامه بالتخوين من بعض القوى الاسلامية والسياسية، مناشدا المسلمين جميعا دعم الفلسطينيين والمقدسين بكل الوسائل المادية والمعنوية والعمل على رفع الحصار المفروض عليهم وعلى المدينة المقدسة.
واشار مفتى الجمهورية في رده على سؤال حول تأييد البعض له ومعارضة الآخرين الى ان "هذا خلاف في وجهات النظر ولكل رأيه الذي نحترمه".

أهم الاخبار