الطيب: مبادرة الأزهر للمصالحة الصومالية قائمة

دنيا ودين

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 11:10
 الطيب: مبادرة الأزهر للمصالحة الصومالية قائمة
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أكد الإمام الأكبر أحمد الطيب - شيخ الأزهر - أن مبادرته من أجل عودة السلام والاستقرار للشعب الصومالي مازالت قائمة.

وقال: الشعب الصومالي عانى الكثير من الآلام والجراح، ولا يكاد الضمير العالمي يتحرك لهذه الآلام أو يعبأ بهذه الجراح، مؤكدا أنه يتابع عن كثب الأوضاع في الصومال متمنيا أن يعود الصومال شعبا واحدا.
وطالب خلال استقباله د.علي الشيخ أحمد أبوبكر رئيس

جامعة مقديشيو الشعب الصومالي بأن يضمدوا جراحهم بأنفسهم، وأن يمسحوا على رؤوس اليتامى والمشردين ويحقنوا الدماء البريئة فكل المسلم على المسلم حرام؛ عرضه وماله ودمه "
وأضاف إننا في الأزهر نتطلع إلي غد مشرق للشعب الأصيل ، الذي ناله من الأذى ما تنوء به الجبال الراسيات.
من جانبه, أشاد رئيس جامعة مقديشيو بدور الأزهر في الفترة الأخيرة تجاه القضية الصومالية وخاصة المبادرة التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر والتي رحبت بها جميع الأطياف الصومالية بمختلف توجهاتها وكذلك القافلة الإغاثية التي أرسلها الأزهر للشعب الصومالي .
وطلب  من فضيلة الإمام الأكبر أن يعود الأزهر لسابق عهده في الصومال ويؤدي دوره وتفتح معاهده من جديد وتزداد بعثاته ويتاح لطلابه الدراسة بالأزهر من جديد وتكون هناك اتفاقات علمية مع الجامعات الصومالية وجامعة الأزهر وأن يكون هناك تواصل بين الأزهر وأبنائه في الصومال.                  

أهم الاخبار