رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التسخيرى: الثورات العربية تحتاج لإسقاط أنظمة وليس أشخاصا

دنيا ودين

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 10:43
 التسخيرى: الثورات العربية تحتاج لإسقاط أنظمة وليس أشخاصا
طهران- دعاء البادى:

أكد الشيخ محمد مهدى التسخيرى مستشار أمين عام المجمع العالمى للتقريب بين المذاهب الاسلامية ومدير عام وكالة التقريب، أن الثورات العربية لن تحقق أهدافها بإسقاط رؤوس الأنظمة الاستبدادية فقط.

وقال فى تصريح لبوابة الوفد على هامش ندوة حول التقارب السنى الشيعى بالعاصمة الايرانية طهران اليوم الثلاثاء :" الثورة لا تعنى إسقاط شخص ولكن إسقاط نظام كامل من عقول وقلوب الشعوب الثائرة".
ووصف التسخيرى الأمة الإسلامية باللقمة

السائغة للغرب والمختبر للحروب العالمية.
وأكد أن خروج الدول الاسلامية من دائرة التقهقر يحتاج للعودة إلى الهوية والشريعة الاسلامية، لافتاً إلى دور الحكام العرب المستبدين فى تكريس فكر التقهقر.
وأضاف أن المجمع العالمى يتضمن إعداد دراسات ومجلات علمية للبحث عن المساحات المشتركة والعمل على توسيعها، إلى جانب قناة فضائية، وتابع:" رغم نشاط المجمع الا انه
بالطب لا يمكن أن يواجه ما يبثه الاعلام اليهودى".
وانتقد التسخيرى الاتهامات التى يتبادلها علماء السنة والشيعة، معتبراً مصطلح التبشير السنى أو الشيعى مجرد تخويف يبثه الغرب لضمان انقسام الامة الاسلامية.
وأشار إلى دور وسائل الإعلام التى تحركها رؤوس الأموال اليهودية لمحاولة الفرقة بين المذهبين الاسلاميين، موضحاً سعى المجمع لانشاء جمعيات تقريب محلية فى كل البلدان الاسلامية.
وأكد دور الأزهر فى إزالة الإنشقاق، مشيراً إلى ضرورة النظر إلى النقاط المشتركة بين السنة والشيعة.
وقال إن ايران كانت تعد مهد المذاهب السنية فيما كانت مصر دولة شيعية .


 

أهم الاخبار