رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طالب بالأزهر يؤلف كتابًا فى الصيدلة لزملائه

دنيا ودين

الأربعاء, 04 أبريل 2012 17:52
طالب بالأزهر يؤلف كتابًا فى الصيدلة لزملائه
حوار- حسام شاكر :

دهشان حسن دهشان ـ طالب بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة جامعة الأزهر استطاع أن يحول أصعب المواد التى تدرس فى كليتي الطب والصيدلة إلى كتاب سهل مبسط نفذت نسخة بعد طبعه مباشرة وبمجرد نزول شرحه على اليوتيوب حظى بنسبة مشاهدة تعدت الثمانية عشر ألف باحث وصيدلى،‮ ‬رباه والده على حب الأزهر فأصر أن يثبت لكل طلاب الجامعات أن الطالب الأزهرى يتخطى الحواجز والعقبات ليفيد البشرية بجديد الاختراعات والابتكارات.
‮ "بوابة الوفد" حاورته لمعرفة كيف قام بهذا الإنجاز:

‬كيف بدأت الفكرة؟
بداية العمل بدأ بفكرة بسيطة على "فيس بوك" حيث طلب منى أصدقائى عندما كنا على جروب صيدلة الأزهر على الفيس بوك أن أقدم فقرة لشرح علم الفارماكولوجى وهو علم يهتم بدراسة الأدوية من حيث عملها على الجسم واستخدامها وآثارها الجانبية وتعد من أصعب المواد فى كليات الطب والصيدلة‮.‬
فقمت عن طريق فيديوهات على اليوتيوب بشرحها صوتياً‮ ‬وكانت "PHARMATUBEبعنوان "
‬وكنت أقوم بتقديم حلقات يومية لمدة ربع ساعة
واستمر الموضوع لمدة ستين يوماً‮ ‬حتى قدمت ‮60 ‬حلقة أى بما يعادل ‮15 ‬ساعة تسجيل‮. تحتوى على فيديوهات تعليمية وصور الأدوية لتطبيق العلم النظرى. 

ومتى صارت فى حيز التنفيذ؟

ألحت على الفكرة أن أضم كل البيانات والفيديوهات وأجمعها فى كتاب واحد.

لكنه يحتاج لوقت طويل؟
لقد أخذت الصيف كاملاً‮ ‬فى جمع المادة وتوضيبها وكنت أنام خمس ساعات فقط حيث العمل المتواصل لإخراج كتاب مبسط ومختلف وقد أفادنى فى ذلك معرفتى الجيدة بالانترنت وبرامج الكمبيوتر وكذلك مواقع التواصل الاجتماعى فقد ساعدونى كثيراً‮ ‬فى عدم استغراق وقت طويل‮.

ـ وهل علمت أسرتك بذلك؟
والدى باعتباره قدوتى ويشجعنى على التزود من التعليم علم فى البداية لكنه لم يصدق وعندما وجد الكتاب فى حيز التنفيذ انبهر وفرح كثيراً‮.

‮ ‬ـ ولماذا سميته مرشد الفارما؟
حتى يكون سهلا لكل من يقرأه ويكون دليلاً‮ ‬ومرشداً‮ ‬فهو يعد أول كتاب لحل مشاكل الطلبة‮.

يقال إن هذه المادة صعبة فلماذا برعت فيها؟
برعت فيها بسبب سماعى عن صعوبتها وعندما حضرت محاضراتها فى قسم الفارماكولوجى أعجبت بأساتذتى الدكاترة محمد فهمى وأحمد منصور والسيد محمد فقد كانوا يشرحون لنا بصورة جميلة وأنا رصدت هذا التعليم وقمت بتنفيذه بطريقتى الخاصة‮.

ـ لكن الطلاب لا يحبون هذه المادة.لماذا؟
لأنها تحتاج لمجهود كبير حتى يتم فهمها فلابد من‮ "كورسات‮" ‬ومصدر موثوق منه يعلمها لذلك قمت بتبسيطها بحيث يكون مع الكتاب ملحق أسطوانة.
‮‬
ـ وهل اقتنعت المطبعة بطبع كتابك؟

فى البداية لم تقتنع فقد ذهبت لمكتبة دار الكتاب الجامعى المتخصصة فى نشر الكتب الطبية وعرضت عليهم الفكرة فأعجبوا بها لكنهم تخوفوا من عدم البيع بعد الطباعة ففكرت فى تشجيعهم بالحجز مسبقاً‮ ‬فوافقوا على ذلك ونظراً‮ ‬لأن زملائى يعرفوننى جيداً‮ ‬ويتابعون أعمالى على المدونة فقد تم حجز ‮80 نسخة من الكتاب قبل طبعه، الأمر الذى شجع المكتبة وقامت بطباعة الكتاب وفور طباعته وعرضه تم بيع المجموعة بالكامل خلال ثلاثة أيام‮.‬

ـ وهل اقتنع زملاؤك بالكتاب؟
زملائى يعرفوننى جيداً‮ ‬من السنة الأولى فأنا أقوم بتلخيص المحاضرات وشرحها بطريقة مبسطة ومعظمهم كان يذاكر منها ولذلك فهم يثقون فى أعمالى‮.

ـ كيف كان شعورك بعد وصول عدد المشاهدات على اليوتيوب لثمانية عشر ألف مشاهدة؟
حمدت الله كثيراً‮ ‬لأن مجهودى لم يضع فخلال ‮٣ ‬شهور فقط وصل عدد المشاهدات مايقرب من ثمانية عشر ألف ووصلت نسبة التصويت على الفيديوهات إلى ‮٨٧‬٪‮ ‬ويومياً‮ ‬تصلنى رسائل شكر من الدول العربية يسألون عن الكتاب وأين يباع‮.‬

ـ لماذا تحرص فى بداية فيديوهاتك على أن تقول من الأزهر؟
لأننى أحب الأزهر وأدافع عنه بطريقة‮ كبيرة ‬لأن معظم الطلاب خارج الأزهر يعتبرون طلابه ضعفاء وليس لديهم قدرات فأنا أثبت أن الأزهرى دائما متفوق‮.

‮ ‬ـ هل لك طموحات أخرى بعد هذا الكتاب؟
‮ ‬سوف أقوم بكتابة جزء ثانٍ وسيكون فى العلم التطبيقى للفارماكولوجى‮ »‬CLINICAL‮« ‬لأن الجزء الأول يدرس الدواء فلابد من جانب تطبيقى يدرس الأمراض وكيفية علاجها وسأحرص على الاستمرار فى التفوق وبعد أن أنهى دراستى فى كلية صيدلة فسأقوم بالتحضير فى قسم الفارماكولوجى حتى أكون دكتورًا فى هذا القسم‮.‬

أهم الاخبار