رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على جمعة: للأزهر رب يحميه

دنيا ودين

الأحد, 01 أبريل 2012 14:23
على جمعة: للأزهر رب يحميه
كتب - أحمد عبد الفتاح :

انتقد الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية الآراء التى تهاجم الأزهر، قائلا: "إن للأزهر رب يحميه"، وأنه طوال تاريخه لم يقحم نفسه ولا يريد أن يدخل عالم السياسة باعتبارها "نجاسة".

جاء ذلك فى الندوة التى نظمتها كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر فرع وجه بحرى بحضور الدكتور إسماعيل شاهين نائب رئيس الجامعة للوجه البحرى، وعمداء ووكلاء وأساتذة وطلاب كليات أصول الدين، والقرآن الكريم بعنوان "ضوابط الفتوى فى الشريعة الإسلامية".
وأشار المفتى إلى أن مصر تمر بمرحلة انتقالية، وحراك من كافة التيارات والطوائف والاتجاهات، وأنه من الطبيعى أن

يكون هناك اختلاف فى وجهات النظر حول عدد من القضايا، فيما تمنى حدوث توافق واتفاق على المشترك الوطنى، وهو ما يتمثل فى وضع مصلحة مصر أولا، بعيدا عن المصالح الحزبية، والأمور الشخصية.
وأوضح أن انسحاب الأزهر من الجمعية التأسيسية جاء وفقا لرأى الأغلبية فى مجمع البحوث، عقب جلسة استغرقت أربع ساعات برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، تناقش مزايا وعيوب القرار حتى توصلوا الى الانسحاب فى النهاية.
وردا على عودة الأزهر مرة أخرى الى "التأسيسية" قال إن كل الخيارات مطروحة فى هذا التوقيت، فحاليا يجلس الإمام الأكبر مع الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة، والدكتور محمد البلتاجى للتأكيد على ضررة مشاركة الأزهر فى الجمعية التأسيسية، باعتبار أن الأزهر ركن ركين، وأن الدستور هو دستور المصريين.
وأكد "جمعه" أن عالم الدين لايجب أن يتدخل فى البرامج الحزبية حتى لا يؤثر على اختيار المواطنين، وأن صوته أمانة وسر، لا يضعه الا داخل صندوق الانتخابات.
ودعا الحضور الى أن يعيشوا عصرهم، وأن يصححوا صورة الاسلام التى ساءت فى كافة البلدان معتمدين على المصادر الشرعية، وإدراك الواقع المعاش، والوصل بينهما، كما طالب بوضع نظام يستند الى شروط ومعايير جديدة لانتخاب المفتى.

أهم الاخبار