رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء ملتقى الإيسيسكو بمشاركة إسلامية ضخمة

دنيا ودين

السبت, 31 مارس 2012 09:56
بدء ملتقى الإيسيسكو بمشاركة إسلامية ضخمة
فوزدو إيغواسو – وكالة الأنباء الإسلامية لأمريكا الشمالية والجنوبية:

انطلق ملتقى الإيسيسكو، بمشاركة إسلامية ضخمة.

وذكر ممثل منظمة الإيسيسكو د. عبد الإله بن عرفة برنامج المنظمة لتأهيل الأئمة على قيم الحوار والوسطية والاعتدال، والذي تم اعتماده خلال الاجتماع التاسع للمجلس الأعلى للتربية والعلوم والثقافة للمسلمين خارج العالم الإسلامي (موسكو يونيو 2008).
كما ذكر بالدورات المختلفة التي عقدتها الإيسيسكو خارج العالم الإسلامي. كما شكر مؤسسة الشيخ عيد الخيرية في دولة قطر، والمركز الخيري الثقافي الإسلامي في فوزدو إيغواسو، والأئمة المشاركين والضيوف الحاضرين.
وفي إطار انفتاح هذه الدورات على قيم الحوار بين الثقافات والأديان، تم استدعاء بعض الوجوه البارزة المتخصصة في مجال الحوار نذكرمنهم الدكتورعبد السلام الأحمر عضو الرابطة المحمدية لعلماء المغرب. وقد حضر حفل الافتتاح

وفود عن السلطات المدنية والسياسية والثقافية في فوزدو إيغواسو، وبالخصوص رئيس البرلمان، ورئيس البلدية في الحكومة المحلية للولاية، إضافة إلى مجموعة من الأساتذة والطلبة ووسائل الإعلام البرازيلية المرئية والمسموعة والمقروءة التي نقلت وقائع الدورة وغطت أشغالها على مدار الأيام المخصصة لها. وقد شارك في هذه الدورة أكثر من30إماماً من مختلف ولايات جمهورية البرازيل الاتحادية، ودول الجوار كالبرغواي والأرجنتين، علما أن هؤلاء الأئمة والدعاة ينتمون جميعهم إلى المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيلوالذي كان قد أوصى القائمون عليه خلال اجتماع الجمعية العمومية بضرورة مشاركة جميع الدعاة
والمشايخ في هذه الدورة .
أهداف الدورة :
- تلبية احتياجات المسلمين خارج العالم الإسلامي في مجال الأطر الدينية.
- تدبير الشأن الديني للمسلمين خارج العالم الإسلامي وفق الخصوصيات الحضارية للبلدان التي يعيشون فيها.
- صيانة أماكن العبادة من التشويش والفرقة، وضمان حرمتها.
- إرشاد الأطر الدينية إلى قواعد جامعة وموحدة، وفق مبادئ الوُسع والوسطية والتسامح.
- تحقيق الأمن الروحي والمحافظة على الهوية الإسلامية للمسلمين خارج العالم الإسلامي.
- تعميق التواصل والتفاهم بين الأقليات المسلمة ومجتمعاتهم غير الإسلامية.
وتضمنت الدورة برنامجاً مكثفاً شمل المحاور التالية :
المحور النظري وتضمن :
أ-عروضاً للمشاركين حول واقع العمل الدعوي وآفاق تطويره في أمريكا اللاتينية والكاريبي .
ب- عرضاً حول ثقافة الحوار والوسطية والاعتدال في الإسلام.
المحور التطبيقي وتضمن :
أ- التدرب على تقنيات التواصل.
ب- التدرب على تقنيات إعداد وتقديم خطبة الجمعة.
ج- ورشات عملية حول كيفية التعامل مع القضايا والإشكالات التي تعرض للأئمة أثناء مزاولتهم لمهامهم الدينية والإرشادية.

أهم الاخبار