رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رابطة العالم الإسلامى تستنكر إحراق القرآن بأفغانستان

دنيا ودين

الأربعاء, 22 فبراير 2012 09:51
رابطة العالم الإسلامى تستنكر إحراق القرآن بأفغانستان الشيخ عبد الله التركى
كتبت- بدرية طه حسين:

 استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي قيام  جنود في قاعدة باغرام الأمريكية التابعة لحلف الناتو فى أفغانستان على إحراق نسخ من القرآن الكريم، ووصفت هذا العمل بأنه اعتداء شنيع على الإسلام والمسلمين.

وقال د. عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام للرابطة وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، في بيان له إن القرآن الكريم هو كتاب الله، وهو كتاب

مصون ومحفوظ: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ). 
وأوضح التركي أن الله بعث نبيه محمداً رحمة للعالمين، وأنزل معه خاتم كتبه" القرآن الكريم" لهداية الناس (قَدْ جَاءَكُمْ مِنْ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ
مُسْتَقِيمٍ (16) .

وأكد التركي أن  حرق نسخ القرآن الكريم يثير مشاعر المسلمين، وهم مليار ونصف المليار من البشر في العالم، مؤكداً أن هذا العمل يثير الأحقاد ويحرض على الكراهية والبغضاء، وهي أمور حرمتها رسالات الله سبحانه وتعالى ومنعتها القوانين الدولية الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة.
ودعا الأمين العام للرابطة منظمة التعاون الإسلامي وحكومات الدول الإسلامية لبذل المساعي الإسلامية من أجل محاسبة الذين أحرقوا نسخاً من القرآن الكريم، ومنع تكرار هذا العمل الشنيع الذي يثير مسلمى العالم، ويثير العداوة بين الشعوب.
 

أهم الاخبار