رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المكنز" تقيم مؤتمرا عن "السنة النبوية" برعاية شيخ الأزهر

دنيا ودين

الجمعة, 13 يناير 2012 11:30
كتب – مروان أبوزيد:

تحت عنوان "السنة النبوية بين الواقع والمأمول"، وبمشاركة جمع من علماء الحديث في العالم العربي والإسلامي.. تعقد جمعية المكنز الإسلامي مؤتمرها الأول في مركز الأزهر للمؤتمرات تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.. من 15 - 17 يناير 2012م.

وفي تصريح له أكد د. كيلاني خليفة مقرر المؤتمر أن الحدث يأتي من حرص جمعية المكنز الإسلامي على خدمة تراث السنة النبوية تحقيقًا وتأليفًا ونشرًا، مشيرا إلى أنها تهدف من خلال هذا المؤتمر إلى تنمية التواصل بين علماء الحديث في العالم الإسلامي، وتفعيل دور الشبكة العالمية لدراسة الحديث "إحسان" في تحقيق التعاون في مجال خدمة السنة النبوية..
وأوضح خليفة أن المؤتمر سيكون فرصة مميزة لتبادل الآراء مع المدعوين من علماء وأساتذة الحديث الشريف، والاستفادة من خبراتهم في هذا

المجال، ومعرفة ما يأملونه من خدمات لكتب السنة النبوية .
وفي بيانها أكدت جمعية المكنز الإسلامي الخيرية أن المؤتمر يعالج مجموعة من القضايا الهامة، منها منهج تحقيق كتب الحديث الشريف وأهمية جمع المخطوطات فى تحقيق كتب السنة وضوابط اختيارها، وأيضا الأعمال الموسوعية وأهميتها فى خدمة السنة، وأثر التقنية الحديثة فىهذا المجال.
وأشار البيان إلى أن دور السنة النبوية فى تأصيل الوسطية والاعتدال فكرا وسلوكا، يعد من أهم القضايا التي سيناقشها المؤتمر من حيث دورها في تنمية الوعي العام بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم الذي ما خير بين شيء إلا اختار أيسرهما.
وأشار البيان إلى أن منظمي المؤتمر قاموا بتوجيه الدعوة
إلى العلماء والأساتذة المختصين بدراسة الحديث الشريف وعلومه بجامعتي الأزهر والقاهرة وغيرهما من الجامعات فى كل من المغرب والجزائر وتونس والسعودية وقطر والإمارات والعراق والكويت وسوريا ولبنان والهند والبحرين والأردن.
وقال البيان إن على رأس المشاركين فضيلة العلامة الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية، وكذلك الشيخ المحدث محمد عوامة، والدكتور بشار عواد معروف، والدكتور أحمد عمر هاشم، والدكتور أحمد محمد نور سيف، والدكتور حمزة بن عبد الله المليبارى،والدكتور نور الدين عتر، والدكتور رفعت فوزى عبد المطلب، والدكتور مصطفى محمد أبو عمارة، والدكتور عبد المجيد محمود عبد المجيد، والدكتور مروان محمد مصطفى .
جدير بالذكر أن جمعية المكنز الإسلامي هي مؤسسة علمية غير هادفة للربح، أنشئت لدعم التراث الفكرى والثقافى والفنى الإسلامى، وحمايته ونشره بكل الطرق المناسبة، وتعمل على إصدار أجود الطبعات لأعمال التراث الإسلامى، وإحياء الفنون الإسلامية كافة، خاصة فنون الكتاب، كما تُعنى الجمعية برعاية مجموعات المخطوطات، ولها مكاتب فى القاهرة بجمهورية مصر العربية، وجامعة كامبريدج بانجلترا، وشتوتجارت بألمانيا.

 

أهم الاخبار