رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ردا على اتهامه بالتطبيع مع إسرائيل

النور: هناك من يحاول وضعنا فى موقف سيئ

دنيا ودين

السبت, 24 ديسمبر 2011 17:21
النور: هناك من يحاول وضعنا فى موقف سيئعماد عبد الغفور
كتب- محمد عبد الشكور:

أكد حزب "النور" السلفى أن هناك من يحاول وضع الحزب فى موقفين مرفوضين من الرأى العام، حيث يحاولون إظهار الحزب فى موقف من سيورط مصر فى حروب خارجية لا قبل لنا بها الآن.

وقال الحزب فى بيان له: " تصاعدت في الآونة الأخيرة التساؤلات حول موقف "حزب النور" من إسرائيل، ومِن معاهدة السلام معها، ومِن لقاء سفيرها، والتحدث إلى إعلامها.
وقد ظهر مِن أسلوب الأسئلة البحث عن وضع الحزب في أحد موقفين مرفوضين من الرأي العام:
الأول منهما: إظهار الحزب في موقف مِن سيُورِّط مصرنا في حروب خارجية لا قِـبَل لبلدنا بها الآن.
الثاني: وهو الذي ظهر في اليومين السابقين أن الحزب قد خرج

عن التوافق العام بمقاطعة كافة أشكال التطبيع والحوار مع الكيان الصهيوني.

وأكد الحزب فى بيانه أن المقصود هو تحجيم شعبية الحزب أو إيقاف تقدمه في الانتخابات، وبصورة أعمق وأخطر إبراز المرجعية الإسلامية للحزب وكأنها مُعوِّق عن القيام بدوره في بناء مصر الحديثة!  هذا على الرغم مِن أن الحزب يضع قضية الدفاع عن هوية مصر الإسلامية في صدارة برنامجه السياسي، والتي مِن أبرز مظاهرها في السياسة الخارجية تعميق الانتماء إلى العالم العربي والإسلامي، والاهتمام بقضايا الأمة، وعلى رأسها: "قضية فلسطين".
وأوضح حزب "النور" فى بيانه أن الحزب يرى

أنه لا يصح الإقدام على ما فيه مضرة لمصر وأبنائها، ويرى خطورة أن تنقض الدولة اتفاقية دولية من جانب واحد -وإن كانت قد أُبرمت في ظل نظام ديكتاتوري-؛ فقد أعلن الحزب أنه سوف يحترم هذه الاتفاقية، مع السعي الدائم لتعديل بنودها الجائرة بكافة السبل المشروعة.

وهذا الموقف مِن الحزب لا يتعارض مطلقًا مع واجبات مصر تجاه الأمة العربية والإسلامية، والتي تُحتِّم عليها أن تدافع عن حقوق الشعوب العربية والإسلامية، وبخاصة إخواننا في فلسطين، والتي تلزمنا بالسعي إلى نصرتهم، واسترداد كافة حقوقهم.

وقال البيان فى الختام: "ينبغي التنبيه على أن الحزب يقف بقوة ضد محاولات التطبيع والحوار بكافة صوره، وضد إقامة علاقات حزبية أو شعبية مع كيان يريد طمس هويتنا؛ فضلاً عن احتلاله لأرضنا، ومحاصرته لإخواننا، ودعمه لجلادينا.. حتى آخر نفس. هذا هو موقف الحزب، والذي يلتزم به كافة أعضائه وقيادته".
 

أهم الاخبار