رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد أن لديه قرائن تؤكد كلامه

الهضيبى : مقتل الشيخ عماد كان مدبراً

دنيا ودين

الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 15:31
كتب- محمد عبد الشكور:

أكد الكاتب والباحث السياسي  إبراهيم الهضيبى أن استشهاد الشيخ عماد عفت كان مدبراً حيث قال فى لقائه مع الإعلامى يسرى فودة على قناة " اون تى فى " فى برنامج " أخر كلام " : إننا نعلم من هو المسئول عن قتل الشيخ عماد عفت، خلال أحداث شارع قصر العينى، ولدينا الكثير من

القرائن على أن اغتياله كان مدبرا

وأشار إلى أن الشيخ عماد أبلغه قبل ثورة 25 يناير أن الأمن يراقبه ويتتبعه وأنهم كانوا يتحصلون على نسخة من بريده الإلكترونى، والرسائل الخاصة الذى يرسلها لجميع تلامذته ويرسلونها إلى فضيلة مفتى الجمهورية، وقال إن

الشيخ غفت قال لهم : «المفتى قالى أنا اللى حايشهم عنك "
وأضاف الهضيبي أن الشيخ عماد كان شارك فى المظاهرات ويتوجه لجميع الميادين، حتى أثناء الضرب لكى يكون بجانب المظلومين، وكان دائما يقف مع الناس التى تتعرض للاعتداء لحمايتهم. وكانت جميع مواقفه منحازة للمظلومين، وتعلمت منه أن الجيش والشعب لم يكونا أبدا يدا واحدة مؤكدا أن الشيخ كان دائما يسعى لإبراز الحقائق، حتى إذا كانت ثقيلة على النفس.
 

أهم الاخبار